Posts filed under ‘AHL ALBAYT’

جزاء من يدافعون عن مذهب اهل البيت (ع

  

هذا مقامكم يا من تدافعون عن مذهب اهل البيت (ع)

 

 

 

باسم الله الرحمان الرحيم اللهم صل على

 

 

محمد وآل محمد 

 

اقرؤوا ياشيعة امير المؤمنين يا من تدفعون شبهات النواصب في نحورهم

ماذا يقول عنكم اهل البيت (ع)

( 1 )تفسير الإمام العسكري ( ع ) ، الإحتجاج : بالإسناد عن أبي محمد عليه السلام قال : قال علي بن موسى الرضا عليه السلام : أفضل ما يقدمه العالم من محبينا وموالينا أمامه ليوم فقره وفاقته وذله ومسكنته أن يغيث في الدنيا مسكينا من محبينا من يد ناصب عدو لله ولرسوله ، يقوم من قبره و الملائكة صفوف من شفير قبره إلى موضع محله من جنان الله فيحملونه على أجنحتهم ، ويقولون :طوباك طوباك يا دافع الكلاب عن الأبرار، ويا أيها المتعصب للأئمة الأخيار
بحار الأنوار – العلامة المجلسي – ج 2 – ص 11 حديث 21

( 2 )تفسير الإمام العسكري ( ع ) ، الإحتجاج : بالإسناد إلى أبي محمد العسكري عليه السلام قال : قال علي بن أبي طالب عليه السلام : من كان من شيعتنا عالما بشريعتنا فأخرج ضعفاء شيعتنا من ظلمة جهلهم إلى نور العلم الذي حبوناه به جاء يوم القيامة وعلى رأسه تاج من نور يضيئ لأهل جميع العرصات ، وعليه حلة لا يقوم لأقل سلك منها الدنيا بحذافيرها ، ثم ينادي مناد يا عباد الله هذا عالم من تلامذة بعض علماء آل محمد ألا فمن أخرجه في الدنيا من حيرة جهله فليتشبث بنوره ليخرجه من حيرة ظلمة هذه العرصات إلى نزه الجنان فيخرج كل من كان علمه في الدنيا خيرا أو فتح عن قلبه من الجهل قفلا ، أو أوضح له عن شبهة.
بيان : لا يقوم بتشديد الواو من التقويم أو بالتخفيف أي لا يقاومها ولا يعادلها وقوله عليه السلام : بحذافيرها أي بأجمعها .
بحار الأنوار – العلامة المجلسي – ج 2 – ص 2 – 3 حديث 2

( 3 )تفسير الإمام العسكري ( ع ) ، الإحتجاج : بإسناده إلى أبي محمد العسكري عليه السلام قال : حدثني أبي ، عن آبائه ، عن رسول الله صلى الله عليه وآله أنه قال : أشد من يتم اليتيم الذي انقطع عن أبيه يتم يتيم انقطع عن إمامه ولا يقدر على الوصول إليه ، ولا يدري كيف حكمه فيما يبتلي به من شرائع دينه ، ألا فمن كان من شيعتنا عالما بعلومنا وهذا الجاهل بشريعتنا المنقطع عن مشاهدتنا يتيم في حجره ألا فمن هداه وأرشده وعلمه شريعتنا كان معنا في الرفيق الأعلى .
بيان : قال الجزري : في حديث الدعاء : ألحقني بالرفيق الأعلى . الرفيق : جماعة الأنبياء الذين يسكنون أعلى عليين ، وهو اسم جاء على فعيل ومعناه الجماعة كالصديق والخليط يقع على الواحد والجمع ، ومنه قوله تعالى : وحسن أولئك رفيقا .
بحار الأنوار – العلامة المجلسي – ج 2 – ص 2 حديث 1

( 4 )تفسير الإمام العسكري : قال أبو محمد العسكري عليه السلام : قال علي بن الحسين عليه الصلاة والسلام : أوحى الله تعالى إلى موسى : حببني إلى خلقي وحبب خلقي إلى ، قال : يا رب كيف أفعل ؟ قال : ذكرهم آلائي ونعمائي ليحبوني ، فلإن ترد آبقا عن بابي ، أو ضالا عن فنائي أفضل لك من عبادة مائة سنة بصيام نهارها ، وقيام ليلها . قال موسى : ومن هذا العبد الآبق منك ؟ قال : العاصي المتمرد ،قال : فمن الضال عن فنائك ؟ قال : الجاهل بإمام زمانه تعرفه ، والغائب عنه بعد ما عرفه، الجاهل بشريعة دينه ، تعرفه شريعته وما يعبد به ربه ويتوصل به إلى مرضاته . قال علي بن الحسين عليهما السلام : فأبشروا علماء شيعتنا بالثواب الأعظم والجزاء الأوفر .
بحار الأنوار – العلامة المجلسي – ج 2 – ص 4 حديث 6

( 5 )تفسير الإمام العسكري ( ع ) ، الإحتجاج : بالإسناد إلى أبي محمد العسكري عليه السلام . قال : قال جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام : علماء شيعتنا مرابطون بالثغر الذي يلي إبليس وعفاريته ، يمنعونهم عن الخروج على ضعفاء شيعتنا، وعن أن يتسلط عليهم إبليس وشيعته النواصب، ألا فمن انتصب لذلك من شيعتنا كان أفضل ممن جاهد الروم والترك والخزر ألف ألف مرةلأنه يدفع عن أديان محبينا ، وذلك يدفع عن أبدانهم .
بيان : المرابطة : ملازمة ثغر العدو . والثغر ما يلي دار الحرب وموضع المخافة من فروج البلدان . والعفريت : الخبيث المنكر . والنافذ في الأمر : المبالغ فيه مع دهاء . والخزر بالتحريك : اسم جبل خزر العيون أي ضيقها .
بحار الأنوار – العلامة المجلسي – ج 2 – ص 5 حديث 8

( 6 )تفسير الإمام العسكري ( ع ) ، الإحتجاج : بالإسناد عن أبي محمد عليه السلام قال : قال علي بن أبي طالب عليه السلام :من قوى مسكينا في دينه ضعيفا في معرفته على ناصب مخالف فأفحمه لقنه الله يوم يدلى في قبره أن يقول: الله ربي ، ومحمد نبيي ، وعلي وليي ، والكعبة قبلتي ، والقرآن بهجتي وعدتي ، والمؤمنون إخواني . فيقول الله : أدليت بالحجة فوجبت لك أعالي درجات الجنة فعند ذلك يتحول عليه قبره أنزه رياض الجنة .
ايضاح : الإفحام : الإسكات في الخصومة . والإدلاء : الإرسال . والبهجة بالفتح : الحسن والسرور .
بحار الأنوار – العلامة المجلسي – ج 2 – ص 7 – 8 حديث 14

( 7 )أمالي الطوسي : المفيد ، عن ابن قولويه ، عن أبيه ، عن سعد ، عن ابن عيسى ، عن عثمان ابن عيسى : عن سماعة قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : أنزل الله عز وجل : من قتل نفسا فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا . قال : من أخرجها من ضلال إلى هدى فقد أحياها ، ومن أخرجها من هدى إلى ضلال فقد والله أماتها
بحار الأنوار – العلامة المجلسي – ج 2 – ص 16 حديث 33

( 8 )ثواب الأعمال : العطار ، عن أبيه ، عن ابن عيسى ، عن محمد البرقي ، عمن رواه ، عن أبان ، عن عبد الرحمن بن أبي عبد الله قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : لا يتكلم الرجل بكلمة حق يؤخذ بها إلا كان له مثل أجر من أخذ بها ، ولا يتكلم بكلمة ضلال يؤخذ بها إلا كان عليه مثل وزر من أخذ بها .
بحار الأنوار – العلامة المجلسي – ج 2 – ص 19 حدث 52

قال جعفر بن محمد عليهما السلام:

من كان همه في كسر النواصب عن المساكين من شيعتنا الموالين حمية لنا أهل البيت يكسرهم عنهم ويكشف عن مخازيهم ويبين عوارهم ويفخم أمر محمد وآله جعل الله تعالى همة أملاك الجنان في بناء قصوره ودوره، يستعمل بكل حرف من حروف حججه على أعداء الله أكثر من عدد أهل الدنيا أملاكا

وغيرها كثير

فشمروا سواعدكم اكثر ياشيعة امير المؤمنين للدفاع عن المذهب الحق وادفعوا هؤلاء الكلاب والنواصب عن ضعفاء الشيعة

 

++++++++++++++++++++++

دعاء سريع الاستجابة مجرب نتائجه مضمونة 100%

و لهذا الدعاء قصة :

و هو أنه شيخ إيراني رافضي ، توجه الى جنوب افريقيا لنشر مذهب التشيع عبر الجو

جلس بالقرب من ذلك الشيخ رجلٌ سلفي و تعارف الاثنان على بعضهما و تبادلا أرقام الهواتف

اختل نظام الطائرة و طارت عقول الجميع و ذُهلوا ، و أخذ الجميع يدعو و يتوسل و يناجى ربه للنجاة

بينما جلس ذلك الشيخ و كأن شيئاً لم يكن ، بعد مضي فترة ، استقرت الطائرة و أخذت تسير

بشكلٍ سليم و متوازن ، و هدأ الجميع ، استغرب الرجل السلفي من ركود الشيخ عندما اختل

نظام الطائرة بينما الجميع كان في حالة هلع و خوف ، فسأله عن ذلك فقال له الشيخ لا أستطيع أن أخبرك

فألح عليه الرجل السلفي فقال له الشيخ لا أستطيع أن أخبرك ، فسأله الرجل السلفي عن السبب

قال الشيخ إذا أخبرتك ربما تكون بيني و بينك مشاكل و سيكون هناك إحراج ، فأصر الرجل على

أن يعرف سبب ركوده غير مكترث للنتائج المتوقعة ، فقال له الشيخ بعد إصرار الرجل و إلحاحه

لقد قلت دعاء ، فقال له الرجل علِّمني هذا الدعاء ،
فقال له الشيخ قلت  » اللهم العن عمر

، ثم أبابكر و عمر ، ثم عثمان و عمر ، ثم عمر ثم عمر ثم عمر  » فاستشاط الرجل غضباً

و أخذ يسب الشيخ و يلعنه و لم يكلم الشيخ بتاتاً .

بعد مضي 3 أشهر من نشر التشيع ، عاد الشيخ الى إيران ، عند ذلك تلقى اتصالاً من ذلك

الرجل ، فتبادلا السلام ، ثم اعتذر الرجل السلفي عما بذر منه و شكره و قال له :  » الدعاء الذي

قلته على متن الطائرة حلّ لي 300 مشكلة ! « 

ابنة عمي كثيراً ما كانت تقول هذا الدعاء بينما كُنا صغاراً عندما تلعب و تفوز علينا في عدة مرات ،، فكانت
تعلل فوزها بأنها كانت تقول هذا الدعاء ،، و اختها ايضاً جرّبت هذا الدعاء عدة مرات و علّمته
لصديقاتها ،، و لتقطع الشك باليقين جرّب هذا الدعاء بيقين .

* تكرار لعن عمر و ذلك و كما قال العلماء  » لأن عمر هو أساس خراب الدين « 

اللهم العن عمر

، ثم أبابكر و عمر ، ثم عثمان و عمر ، ثم عمر ثم عمر ثم عمر

اللهم العن عمر

، ثم أبابكر و عمر ، ثم عثمان و عمر ، ثم عمر ثم عمر ثم عمر

اللهم العن عمر

، ثم أبابكر و عمر ، ثم عثمان و عمر ، ثم عمر ثم عمر ثم عمر

Publicités

8 août 2010 at 16 h 39 min

دعاء السيف -دعاء اليماني – لهلاك العدو الظالم +دعاء السيفي الصغير { دعاء القاموس }‎

بسم الله الرحمن الرحيم

دعاء السيفي الصغير { دعاء القاموس 

قال الشيخ عباس القمي في (( مفاتيح الجنان )) حول دعاء قاموس : ذَكَره الشّيخ الاجلّ ثقة الاسلام النّوري عطّر الله مرقده في الصّحيفة الثّانية العلويّة *، وقال: انّ لهذا الدّعاء في كلمات أرباب الطّلسمات والتسخيرات شرح غريب وقد ذكروا له آثاراً عجيبة، وَلَم أروِ ما ذكرُوه لعدم اعتمادي عليه ولكن اُورد أصل الدّعاء تسامحاً في أدلّة السّنن وتاسّياً، بالعلمآء الاعلام ، وهو هذا الدّعاء :(( بسم الله الرحمن الرحيم رَبِّ اَدْخِلْني في لُجَّةِ بَحْرِ اَحَدِيَّتِكَ ، وَطَمْطامِ يَمِّ وَحْدانِيَّتِكَ ، وَقَوِّنى بِقُوَّةِ سَطْوَةِ سُلْطانِ فَرْدانِيَّتِكَ ، حَتّى اَخْرُجَ اِلى فَضاءِ سَعَةِ رَحْمَتِكَ ، وَفي وَجْهي لَمَعاتُ بَرْقِ الْقُرْبِ مِنْ آثارِ حِمايَتِكَ ، مَهيباً بِهَيْبَتِكَ عَزيزاً بِعِنايَتِكَ مُتَجَلِّلاً مُكَرَّماً بِتَعْليمِكَ وَتَزْكِيَتِكَ ، واَلْبِسْنى خِلَعَ الْعِزَّةِ وَالْقَبُولِ وَسَهِّلْ لى مَناهِجَ الْوُصْلَةِ والْوُصُولِ ، وَتَوِّجْني بِتاجِ الْكَرامَةِ وَالْوَقارِ ، وَاَلِّفْ بَيْني وَبَيْنَ اَحِبّائِكَ فى دارِ الدُّنْيا وَدارِ الْقَرارِ، وارْزُقْنى مِنْ نُورِ اسْمِكَ هَيْبَةً وَسَطْوَةً تَنْقادُ لِيَ الْقُلُوبُ وَالاَْرْواحُ ، وَتَخْضَعُ لَدَيَّ النُّفُوسُ وَالاْشْباحُ، يا مَنْ ذَلَّتْ لَهُ رِقابُ الْجَبابِرَةِ وَخَضَعَتْ لَدَيْهِ اَعْناقُ الاْكاسِرَةِ لا مَلْجَاَ وَلا مَنْجى مِنْكَ إلاّ اِلَيْكَ، وَلا اِعانَةَ إلاّ بِكَ وَلاَ اِتّكاءَ إلاّ عَلَيْكَ، ادْفَعْ عَنّي كَيْدَ الْحاسِدينَ وَظُلُماتِ شَرِّ المُعانِدينَ وأرْحَمْني تَحْتَ سُرادِقاتِ عَرْشِكَ يا اَكْرَمَ الاَْكْرَمينَ اَيِّدْ ظاهِري في تَحْصيلِ مَراضيكَ وَنَوِّرْ قَلْبي وَسِرّي بالاِْطِّلاعِ عَلى مَناهِجِ مَساعيكَ ، اِلهي كَيْفَ اَصْدُرُ عَنْ بابِكَ بِخَيْبَة مِنْكَ وَقَدْ وَرَدْتُهُ عَلى ثِقَة بِكَ، وَكَيْفَ تُؤْيِسُني مِنْ عَطائِكَ وَقَدْ اَمَرْتَنى بِدُعائِكَ وَها اَنَا مُقْبِلٌ عَلَيْكَ مُلْتَجِيٌ اِلَيْكَ باعِدْ بَيْني وَبيْنَ اَعْدائي، كَما باعَدْتَ بَيْنَ اَعْدائي اِخْتَطِفْ اَبْصارَهُمْ عَنّي بِنُورِ قُدْسِكَ وَجَلالِ مَجْدِكَ اِنَّكَ اَنْتَ اللهُ المُعْطي جَلائِلَ النِّعَمِ الْمُكَرَّمَةِ لِمَنْ ناجاكَ بِلَطائِفِ رَحْمَتِكَ، يا حَيُّ يا قَيُّومُ يا ذَا الْجَلالِ وَالاِْكْرامِ، وَصَّلى اللهُ عَلى سَيِّدِنا وَنَبِيِّنا مُحَمَّد وَآلِهِ اَجْمَعينَ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ )) .

* (( الصحيفة العلوية الثانية . للشيخ النوري الحاج ميرزا حسين بن محمد تقي بن ميرزا علي محمد الطبرستاني المتوفى 1320 و هي مشتملة على 103 دعاء )) .

للاستماع انقر على 
http://shiavoice.com/play-35821.html

دعاء السيف  -دعاء اليماني – لهلاك العدو الظالم

و هذا الدعاء وجدته بصورتين متغايرتين الصورة الأولى نقلتها من بعض كتب الأدعية و هي هذه بسم الله الرحمن الرحيم اللهم إنك أنت الملك المتعزز بالكبرياء المتفرد بالبقاء الحي القيوم المقتدر القهار الذي لا إله إلا أنت أنا عبدك و أنت ربي ظلمت نفسي و اعترفت بإساءتي و أستغفر إليك من ذنوبي فاغفر لي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت اللهم إني و فلان عبدان من عبيدك نواصينا بيدك تعلم مستقرنا و مستودعنا و منقلبنا و مثوانا و سرنا و علانيتنا و تطلع على نيتنا و تحيط بضمائرنا علمك بما نبديه كعلمك بما نخفيه و معرفتك بما نبطنه كمعرفتك بما نظهره لا ينطوي عنك شي‏ء من أمورنا و لا يستتر دونك حال من أحوالنا و لا لنا منك معقل يحصننا و لا وزر يحرزنا و لا مهرب لنا نفوتك به و لا يمنع الظالم منك سلطانه و حصونه و لا يجاهدك عنه جنوده و لا يغالبك مغالب بمنعة و لا يعازك معاز بكثرة أنت مدركه أينما سلك و قادر عليه أين لجأ فمعاذ المظلوم منا بك و توكل المقهور منا عليك و رجوعه إليك يستغيث بك إذا خذله المغيث و يستصرخك إذا قعد به النصير و يلوذ بك إذا نفته الأفنية و يطرق بابك إذا غلقت عنه الأبواب المرتجة و يصل إليك إذا احتجبت عنه الملوك الغافلة تعلم ما حل به قبل أن يشكوه إليك و تعلم ما يصلحه قبل أن يدعوك له فلك الحمد سميعا بصيرا عليما لطيفا خبيرا اللهم و إنه قد كان في سابق علمك و محكم قضائك و جاري قدرك و نافذ حكمك و ماضي مشيتك في خلقك أجمعين شقيهم و سعيدهم و برهم و فاجرهم أن جعلت لفلان ابن فلان علي قدرة فظلمني بها و بغى علي بمكانها و استطال و تعزز بسلطانه ]بسلطانك[ الذي خولته إياه و تجبر و افتخر بعلو حاله الذي نولته و غره إملاؤك له و أطغاه حلمك عليه فقصدني بمكروه عجزت عن الصبر عليه و تغمدني بشر ضعفت عن احتماله و لم أقدر على الاستنصاف ]الانتصاف[ منه لضعفي و لا على الانتصار لقلتي و ذلي فوكلت أمره إليك و توكلت في شأنه عليك و توعدته بعقوبتك و حذرته بطشك و خوفته نقمتك و ظن أن حلمك عنه من ضعف و حسب أن إملاءك له عن عجز و لم تنهه واحدة عن أخرى و لا انزجر عن ثانية بأولى لكنه تمادى في غيه و تتابع في ظلمه و لج في عدوانه و استشرى في طغيانه جرأة عليك يا سيدي و تعرضا لسخطك الذي لا ترده عن الظالمين و قلة اكتراث ببأسك الذي لا تحبسه عن الباغين فها أنا ذا يا سيدي مستضعف في يده مستضام تحت سلطانه مستذل بفنائه مغلوب مبغي عليه مغضوب

وجل خائف مروع مقهور قد قل صبري و ضاقت حيلتي و انغلقت علي المذاهب إلا إليك و انسدت عني الجهات إلا جهتك و التبست علي أموري في دفع مكروهه عني و اشتبهت علي الأداء في إزالة ظلمه و خذلني من استنصرته من خلقك و أسلمني من تعلقت به من عبادك فاستشرت نصيحي فأشار علي بالرغبة إليك و استرشدت دليلي فلم يدلني إلا عليك فرجعت إليك يا مولاي صاغرا راغما مشتكيا ]مستكينا[ عالما أنه لا فرج لي إلا عندك و لا خلاص لي إلا بك أنتجز وعدك في نصرتي و إجابة دعائي فإنك قلت تباركت و تعاليت و من بغي عليه لينصرنه الله و قلت جل ثناؤك و تقدست أسماؤك ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ فها أنا فاعل ما أمرتني به لا منا عليك و كيف أمن به و أنت عليه دللتني فاستجب لي كما وعدتني يا من لا يخلف الميعاد و إني لأعلم يا سيدي أن لك يوما تنتقم فيه من الظالم للمظلوم و أتيقن أن لك وقتا تأخذ فيه من الغاصب للمغصوب لأنه لا يسبقك معاند و لا يخرج من قبضتك منابذ و لا تخاف فوت فائت و لكن جزعي و هلعي لا يبلغان الصبر على أناتك و انتظار حلمك فقدرتك يا سيدي و مولاي فوق كل ذي قدرة و سلطانك غالب كل سلطان و معاد كل أحد إليك و إن أمهلته و رجوع كل ظالم إليك و إن أنذرته و قد أضر بي يا سيدي حلمك عن فلان و طول أناتك له و إمهالك إياه و كاد القنوط يستولي علي لو لا الثقة بك و اليقين بوعدك فإن كان في قضائك النافذ و قدرتك الماضية أنه ينيب أو يتوب أو يرجع عن ظلمي أو يكف عن مكروهه و ينتقل عن عظيم ما ركب مني فصل اللهم على محمد و آله و أوقع ذلك في قلبه الساعة الساعة قبل إزالة نعمتك التي أنعمت بها علي و تكدير معروفك الذي صنعته عندي و إن كان علمك به غير ذلك من مقامه على ظلمي فإني أسألك يا ناصر المظلومين المبغي عليهم إجابة دعوتي و أن تصلي على محمد و آل محمد و خذه من مأمنه أخذ عزيز مقتدر و افجأه في غفلته مفاجاة مليك منتصر و اسلبه نعمته و سلطانه و افضض عنه جموعه و أعوانه و مزق ملكه كل ممزق و فرق أنصاره كل مفرق و أعره من نعمتك التي لم يقابلها بالشكر و أنزع عنه سربال عزك الذي لم يجاره بالإحسان و اقصمه يا قاصم الجبارين و أهلكه يا مهلك القرون الخالية و أبره يا مبير الأمم الظالمة و اخذله يا خاذل الفرق الباغية و ابتر عمره و ابتزه ملكه و عف أثره و اقطع خبره

و أطف ناره و أظلم نهاره و كور شمسه و أزهق نفسه و اهشم سوقه و جب سنامه و أرغم أنفه و عجل حتفه و لا تدع له جنة إلا هتكتها و لا دعامة إلا قصمتها و لا كلمة مجتمعة إلا فرقتها و لا قائمة علو إلا وضعتها و لا ركنا إلا أوهنته و لا سببا إلا قطعته و أرنا أنصاره عباديد بعد الألفة و شتى بعد اجتماع الكلمة و مقنعي الرءوس بعد الظهور على الأمة و اشف بزوال أمره القلوب النفلة و الأفئدة اللهفة و الأمة المتحيرة و البرية الضائعة و أحي ببواره الحدود المعطلة و السنن الداثرة و الأحكام المهملة و العوالم المغيرة و الآيات المحرفة و المدارس المهجورة و المحاريب المجفوءة و المساجد المهدمة و أشبع به الخماص الساغبة و أرو به اللهوات اللاغية ]اللاعية[ و الأكباد الظامئة و أرح به الأقدام المتعبة و أطرقه بليلة لا أخت لها و بساعة لا مثوى فيها و بنكبة لا انتعاش معها و بعثرة لا إقالة منها و أبح حريمه و نغص نعيمه و أره بطشتك الكبرى و نقمتك المثلى و قدرتك التي فوق قدرته و سلطانك الذي هو أعز من سلطانه و أغلبه لي بقوتك القوية و محالك الشديد و امنعني منه بمنعك الذي كل خلق فيه ذليل و ابتله بفقر لا تجبره و بسوء لا تستره و كله إلى نفسه فيما يريد إنك فعال لما تريد و أبرئه من حولك و قوتك و كله إلى حوله و قوته و أزل مكره بمكرك و ادفع مشيته بمشيتك و أسقم جسده و أيتم ولده و انقص أجله و خيب أمله و أدل دولته و أطل عولته و اجعل شغله في بدنه و لا تفكه من حزنه و صير كيده في ضلال و أمره إلى زوال و نعمته إلى انتقال و جده في سفال و سلطانه في اضمحلال و عاقبته إلى شر مآل و أمته بغيظه إن أمته و أبقه بحسرته إن أبقيته و قني شره و همزه و لمزه و سطوته و عداوته و المحه لمحة تدمر بها عليه فإنك أشد بأسا و أشد تنكيلا

الصورة الثانية و هي أرجح من الأولى و نسخها كثيرة متغايرة بالزيادة و النقصان و التقديم و التأخير وجدت بها ست نسخ في كتب أصحابنا ذكر من ذلك السيد بن طاوس رحمه الله في كتابه مهج الدعوات نسختين و نحن قد جمعنا بين النسخ في هذه الصورة فيما يناسب وضعه استظهارا لحفظ الدعاء بالنسخ كلها و أما قصة الدعاء فأوردها ابن طاوس رحمه الله في مهجه نحو ما ذكرناه في الصورة الأولى على الحاشية

و الصورة المذكورة ثانيا هي هذه بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين و العاقبة للمتقين و صلى الله على خاتم النبيين و على أهل بيته أجمعين اللهم أنت الملك الحق الذي لا إله إلا أنت أنت ربي و أنا عبدك عملت سوءا و ظلمت نفسي و اعترفت بذنبي فاغفر لي ذنوبي جميعا ]كلها[ فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت يا غفور يا شكور يا حليم يا رحيم اللهم إني أحمدك و أنت للحمد أهل على ما اختصصتني به من مواهب الرغائب و أوصلت إلي من فضائل الصنائع و ما أوليتني به من إحسانك إلي و بوأتني به من مظنة الصدق و أنلتني به من مننك الواصلة إلي و إحسانك بالدفاع عني و التوفيق لي و الإجابة لدعائي حين أناديك داعيا و أناجيك راغبا و أدعوك ضارعا ]مضارعا[ مصافيا و أسألك راجيا فأجدك في المواطن كلها لي جارا و حاضرا حفيا و في الأمور ناظرا و للعيوب ساترا و للخطايا و الذنوب غافرا لم أعدم عونك و برك و فضلك و خيرك طرفة عين منذ أنزلتني دار الاختبار و الفكر و الاعتبار لتنظر ما أقدم إليك لدار القرار فأنا عتيقك يا مولاي من جميع الآفات و المضار و المصائب و المعايب و الشوائب و اللوازب و الغموم التي قد ساورتني فيها الهموم بمعاريض أصناف البلاء و ضروب جهد القضاء لا أذكر منك إلا الجميل و لم أر منك غير التفضيل خيرك لي شامل و صنعك لي كامل و لطفك لي كافل و فضلك علي متواتر و نعمك عندي متصلة سوابق لم تخفر جواري و لم تحقق حذاري بل صدقت رجائي و صاحبت أسفاري و أكرمت إحضاري و شفيت أمراضي و عافيت أوصابي و أكرمت منقلبي و مثواي و لم تشمت بي أعدائي و رميت من رماني و كفيتني شر من عاداني فحمدي لك واصل و ثنائي عليك دائم من أبد الدهر إلى الدهر بألوان التسبيح لك و أنواع التقديس خالصا لذكرك و مرضيا لك بناصع التوحيد و إخلاص التفريد و إمحاض التمجيد و التحميد بطول التعبد و التعديد و مزية أهل المزيد و إكذاب أهل التنديد لم تعن في قدرتك و لم تشارك في إلهيتك و لم تعلم لك ماهية فتكون للأشياء المختلفة مجانسا و لم تعاين إذ حبست الأشياء على الغرائز المختلفات و لا خرقت الأوهام حجب الغيوب إليك فأعتقد منك محدودا في عظمتك لا يبلغك بعد الهمم و لا ينالك غوص الفطن و لا ينتهي إليك بصر الناظرين في مجد جبروتك ارتفعت عن صفة المخلوقين صفات قدرتك و علا عن ذلك كبرياء عظمتك لا ينقص ما أردت أن يزداد و لا يزداد ما أردت أن ينقص و لا أحد شهدك حين فطرت الخلق و لا ند حضرك حين برأت

النفوس كلت الألسن عن تفسير صفتك و انحسرت العقول عن كنه معرفتك و كيف توصف يا رب و أنت الله الملك الجبار القدوس الذي لم تزل و لا تزال أوليا أزليا أبديا سرمديا قديما دائما في الغيوب وحدك لا شريك لك ليس فيها أحد غيرك و لم يكن لها إله سواك و لا هجمت الأعيان عليك فتدرك منك إنشاء و لا تهتدي العقول لصفتك و لا تبلغ العقول جلال عزتك حارت في ملكوتك عميقات مذاهب التفكير فتواضعت الملوك لهيبتك و عنت الوجوه بذلة الاستكانة لعزتك و انقاد كل شي‏ء لعظمتك و استسلم كل شي‏ء لقدرتك و خضعت لك الرقاب و كل دون ذلك تحبير اللغات و ضل هنالك التدبير في تصاريف صفاتك فمن تفكر في ذلك رجع طرفه إليه حسيرا و عقله مبهوتا و تفكره متحيرا اللهم فلك الحمد حمدا كثيرا مترادفا متواليا متواترا متسعا متسقا مستوسقا يدوم و لا يبيد غير مفقود في الملكوت و لا مطموس في المعالم و لا منتقص في العرفان و لك الحمد على مكارمك التي لا تحصى في الليل إذا أدبر و الصبح إذا أسفر و في البر و البحار و الغدو و الآصال و العشي و الأبكار و الظهيرة و الأسحار و في كل جزء من أجزاء الليل و النهار اللهم بتوفيقك قد أحضرتني النجاة و جعلتني منك في ولاية العصمة فلم أبرح في سبوغ نعمائك و تتابع آلائك محروسا بك في الرد و الامتناع محوطا في المنعة و الدفاع محفوظا بك في مثواي و منقلبي لم تكلفني فوق طاقتي و لم ترض مني إلا طاعتي فليس شكري و إن دأبت منه في المقال و بالغت في الفعال مؤديا لشكرك و لا مكافيا لفضلك و لا موازيا لنعمك لأنك أنت الله الذي لا إله إلا أنت لم تغب و لا تغيب عنك غائبة و لا تخفى عليك في غوامض الولائج خافية و لم تضل عنك في ظلم الخفيات ضالة إنما أمرك إذا أردت شيئا أن تقول له كن فيكون اللهم فلك الحمد كما حمدت به نفسك و حمدك به الحامدون و مجدك به الممجدون و وحدك به الموحدون و كبرك به المكبرون و هللك به المهللون و عظمك به المعظمون و قدسك به المقدسون حتى يكون لك مني وحدي في كل طرفة عين و أقل من ذلك مثل حمد جميع الحامدين و توحيد أصناف الموحدين و المخلصين و تقديس أجناس العارفين و ثناء جميع المهللين و المصلين و المسبحين و مثل ما أنت به حامد نفسك و مثل ما أنت به عالم و محمود به من جميع خلقك

كلهم من الحيوان و أرغب إليك في بركة ما أنطقتني به من حمدك فما أيسر ما كلفتني به من حقك و أعظم ما وعدتني به على شكرك من ثوابك ابتدأتني بالنعم فضلا و طولا و أمرتني بالشكر حقا و عدلا و وعدتني عليه أضعافا و مزيدا و أعطيتني من رزقك اختيارا و رضا و سألتني منه شكرا يسيرا صغيرا و عافيتني من جهد البلاء و لم تسلمني لسوء قضائك و بلائك و جعلت ملبسي العافية و أوليتني البسطة و الرخاء و سوغت لي أيسر القصد و كرائم النحل و ضاعفت لي أشرف الفضل مع ما أودعتني من المحجة الشريفة و بشرتني به من الدرجة الرفيعة و اصطفيتني بأعظم النبيين دعوة و أفضلهم شفاعة و أوضحهم حجة محمد صلى الله عليه و آله و جعلتني من أمته اللهم فاغفر لي ما لا يسعه إلا مغفرتك و لا يمحقه إلا عفوك و لا يكفره إلا تجاوزك و فضلك و هب لي في يومي هذا و ليلتي هذه و شهري هذا و سنتي هذه يقينا صادقا يهون علي مصائب الدنيا و الآخرة و أحزانهما و يشوقني إليك و يرغبني فيما عندك و اكتب لي عندك المغفرة و بلغني الكرامة و أوزعني شكر ما أنعمت به علي فإنك أنت الله لا إله إلا أنت الواحد الرفيع البدي‏ء البديع السميع العليم الذي ليس لأمرك مدفع و لا عن قضائك ممتنع تفعل ما تشاء و تحكم ما تريد و أشهد أنك ربي و رب كل شي‏ء فاطر السماوات و الأرض عالم الغيب و الشهادة العلي الكبير المتعال اللهم إني أسألك الثبات في الأمر و العزيمة على الرشد و الشكر على نعمائك و أسألك من كل خير تعلم و أعوذ بك من كل شر تعلم إنك أنت علام الغيوب و أعوذ بك من جور كل جائر و ظلم كل ظالم و كيد كل كائد و بغي كل باغ و حسد كل حاسد و حقد كل حقود و ضغن كل ضاغن و حيلة كل محتال و مكر كل ماكر و شماتة كل كاشح فبك أصول على الأعداء و إياك أرجو لولاية الأحباء و الأقرباء و الأولياء فلك الحمد على ما لا أستطيع إحصاءه و لا تعديده من عوائد فضلك و عوارف رزقك و ألوان ما أوليتني به من إرفادك و جعلته عندي من وظائف حقك و عظيم ما وصل إلي من آلائك الظاهرة و الباطنة فأنا مقر بأنك أنت الله الذي لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك الفاشي في الخلق حمدك الظاهر بالكرم مجدك الباسط بالجود يدك لا تضاد في حكمك و لا تنازع في سلطانك و أمرك تملك من الأنام ما تشاء و لا يملكون منك إلا ما تريد قُلِ اللَّهُمَّ مالِكَ الْمُلْكِ الآيتين أنت المنعم

المفضل القادر القاهر الدائم الفرد الواحد الأحد السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الخالق البارئ المصور المقتدر المقدس القدوس في نور القدس ترديت بالمجد و العز و العلى و تأزرت بالعظمة و الكبرياء و تغشيت بالنور و الضياء و تجللت بالمهابة و البهاء لك المن القديم و السلطان الشامخ و الملك الباذخ و الجود الواسع و القدرة المقتدرة الكاملة فلك الحمد إذ جعلتني من أمة محمد صلى الله عليه و آله و هو من أفضل أفاضل بني آدم الذين كرمتهم و حملتهم في البر و البحر و رزقتهم من الطيبات و فضلتهم على كثير ممن خلقتهم تفضيلا و خلقتني سميعا بصيرا صحيحا سويا معافى و لم تشغلني بنقصان في بدني عن طاعتك و لم تمنعني كرامتك إياي و حسن صنيعك عندي و فضل منائحك لدي و نعمائك علي في الدنيا لإخلالي بالشكر بل وسعت علي في الدنيا و فضلتني على كثير من خلقك فجعلت لي سمعا يسمع آياتك و عقلا يفهم إيمانك و بصرا يرى قدرتك و فؤادا يعرف عظمتك و قلبا يعتقد توحيدك فأنا لفضلك علي حامد و بجهد يقيني لك شاكر و بحقك شاهد فإنك حي قبل كل حي و حي بعد كل حي و حي لم ترث الحياة من حي و حي ترث الأرض و من عليها لم تقطع خيرك عني طرفة عين في كل وقت و لم تنزل بي عقوبات النقم و لم تغير علي وثائق العصم و لم تمنع عني دقائق النعم فلو لم أذكر من إحسانك إلا عفوك عني و التوفيق لي و الاستجابة لدعائي حين رفعت صوتي بتوحيدك و تمجيدك و تحميدك و أنطقت لساني بتعظيمك و تكبيرك و تهليلك و إلا في تقديرك خلقي حين صورتني فأحسنت تصويري و إلا في قسمتك الأرزاق حين قدرتها لي لكان في ذلك ما يشغل شكري عن جهدي فكيف إذا فكرت في النعم العظام التي أتقلب فيها و لا أبلغ شكر شي‏ء منها

فلك الحمد عدد ما حفظه علمك و عدد ما أحاطت به قدرتك و عدد ما وسعته رحمتك و أضعاف ما تستوجبه من جميع خلقك اللهم صل على محمد و آله الطيبين بعدد ما أحصاه كتابك و أحاط به علمك و تمم إحسانك إلي فيما بقي من عمري كما أحسنت إلي فيما مضى منه و ارزقني شكر ما أنعمت به علي و انصرني على من عاداني و ارزقني التوفيق و التسديد و العصمة و حط ثقل الأوزار و الخطايا و مرغمات المعاصي فإنك تمحو ما تشاء و تثبت و عندك أم الكتاب اللهم إني أسألك و أتوسل إليك بتوحيدك و تحميدك و تمجيدك و تهليلك و تكبيرك و تعظيمك و بنورك و رأفتك و رحمتك و علوك و وقارك و حياطتك و وفائك و منك و جلالك و جمالك و بهائك و كمالك و كبريائك و سلطانك و قدرتك و إحسانك و بفضلك و تطهيرك و امتنانك و بجميع ما سألك به خلقك و نبيك محمد صلى الله عليه و آله و عترته الطاهرين أن تصلي على محمد و آله و لا تحرمني رفدك و فضلك و فوائد كراماتك فإنه لا يعتريك لكثرة ما تتدفق به سيوب العطايا عوائق البخل و لا ينقص جودك التقصير في شكر نعمتك و لا يجم خزائن مواهبك المنع و لا يؤثر في جودك العظيم منحك الفائقة الجميلة الجليلة و لا تخاف ضيم إملاق فتكدي و لا يلحقك خوف عدم فينقص من جودك فيض فضلك العميم اللهم ارزقني قلبا خاشعا خاضعا ضارعا و بدنا صابرا و يقينا صادقا و لسانا ذاكرا و عينا باكية و علما نافعا و ولدا صالحا و عمرا طويلا و عملا صالحا و خلقا حسنا و رزقا واسعا حلالا طيبا و لا تؤمني مكرك و لا تنسني ذكرك و لا تكشف عني سترك و لا تقنطني من رحمتك و لا تباعدني من جوارك و كنفك و أعذني من سخطك و غضبك و لا تؤيسني من روحك و لا تنزع عني عافيتك و بركتك و سلامتك و كن لي أنيسا من كل روعة و وحشة و اعصمني من كل هلكة و نجني من كل بلاء و آفة و عاهة و محنة و زلزلة و بلاء و وباء و حر و برد و جوع و عطش و غصة و غي و ضلالة و شدة في الدارين إنك لا تخلف الميعاد اللهم ارفعني و لا تضعني و ادفع عني و لا تدفعني و أعطني و لا تحرمني و أكرمني و لا تهني و زدني و لا تنقصني و ارحمني و لا تعذبني و انصرني و لا تخذلني و استرني و لا تفضحني و احفظني و لا تضيعني و آثرني و لا تؤثر علي و فرج همي و اكشف غمي و أهلك عدوي إنك على كل شي‏ء قدير يا ذا الجلال و الإكرام يا أرحم الراحمين اللهم و أهلك الكفرة الذين يكذبون رسلك و يجحدون آياتك و يصدون عن سبيلك و أحلل بهم غضبك و عذابك يا إله الحق رب العالمين اللهم و ما قدرت علي من أمر و شرعت فيه بتوفيقك و تيسيرك فتممه لي على أحسن الوجوه كلها و أصلحها و أصوبها إنك على ما تشاء قدير و بالإجابة جدير يا من قامت السماوات و الأرض بأمره يا من يمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه يا من أمره إذا أراد شيئا إلى آخره و صلى الله على أشرف الخلق و حبيب الحق نبي الرحمة و شفيع الأمة سيدنا محمد خاتم النبيين و على آله أجمعين سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين

دعاء مروي عن المهدي (عليه السلام) يسمى سهم الليل اللهم إني أسألك بعزيز تعزيز اعتزاز عزتك بطول حول شديد قوتك بقدرة مقدار اقتدار قدرتك بتأكيد تحميد تمجيد عظمتك بسمو نمو علو رفعتك بديموم قيوم دوام مدتك برضوان غفران أمان رحمتك برفيع بديع منيع سلطنتك بسعاة صلاة بساط رحمتك بحقائق الحق من حق حقك بمكنون السر من سر سرك بمعاقد العز من عز عزك بحنين أنين تسكين المريدين بحرقات خضعات زفرات الخائفين بآمال أعمال أقوال المجتهدين بتخشع تخضع تقطع مرارات الصابرين بتعبد تهجد ]تمجد[ تجلد العابدين اللهم ذهلت العقول و انحسرت الأبصار و ضاعت الأفهام و حارت الأوهام و قصرت الخواطر و بعدت الظنون عن إدراك كنه كيفية ما ظهر من بوادي عجائب أصناف بدائع قدرتك دون البلوغ إلى معرفة تلألؤ لمعات بروق سمائك اللهم محرك الحركات و مبدي نهاية الغايات و مخرج ينابيع تفريع قضبان النبات يا من شق صم جلاميد الصخور الراسيات و أنبع منها ماء معينا حياة للمخلوقات فأحيا منها الحيوان و النبات و علم ما اختلج في سر أفكارهم من نطق إشارات خفيات لغات النمل السارحات يا من سبحت و هللت و قدست و كبرت و سجدت لجلال جمال أقوال عظيم عزة جبروت ملكوت سلطنته ملائكة السبع سماوات يا من دارت فأضاءت و أنارت لدوام ديموميته النجوم الزاهرات و أحصى عدد الأحياء و الأموات صل على محمد و آل محمد خير البريات و افعل بي كذا و كذا

23 avril 2010 at 19 h 56 min

هجوم عمر على بيت فاطمة الزهراء و تسببه في مقتلها

هجوم عمر على بيت فاطمة الزهراء و تسببه في مقتلها

فاطمة الزهراء عليها السلام

 

عقاب من آذى أهل البيت (عليهم السلام

و جزاء من نصرهم

الحسن بن عليّ(عليهما السلام) ، أنّه قال : « من أحبّنا بقلبه ونصرنا بيده ولسانه ، هو معنا في الغرفة الّتي نحن فيها ، ومن أحبّنا بقلبه و نصرنابلسانه ، فهو دون ذلك بدرجة ، ومن أحبّنا بقلبه وكفّ بيده ولسانه ، فهوفي الجنّة

» قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : إنّي شافع يوم القيامة لأربعة و لو جآؤوا بذنوب أهل الدنيا : رجل نصر ذرّيتي ، و رجل بذل ماله لذريّتي عند المضيق ، و رجل أحبّ لذريّتي باللسان ، و رجل سعى لذريّتي إذا اطّردوا أو شرّدوا »

 

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): ” الويل لظالمي أهل بيتي، عذابهم مع المنافقين في الدرك الأسفل من النار “.

 

وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): ” إنّ الله حرّم الجنّة على من ظلم أهل بيتي أو قاتلهم أو أغار عليهم أو سبّهم .

 

وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): ” سته لعنتهم، لعنهم الله وكلّ نبيّ مجاب… والمستحلّ من عترتي ما حرّم الله

عن أبي عبد الله الحسين (عليه السلام) ، أنّه قال في كربلا لأصحابه :

 

« و من نصرنا بنفسه ، فيكون في الدرجات العالية من الجنان ، فقد أخبرني جدّي (صلى الله عليه وآله)أنّ ولدي الحسين يقتل بطفّ كربلا غريباً وحيداً عطشاناً ، فمن نصره فقد نصرني و نصر ولده القائم(عليه السلام) ، و من نصرنا بلسانه فإنّه في حزبنا يوم القيامة »

وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): ” اشتدّ غضب الله على من آذاني في عترتي “.

 

وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): ” من آذاني في أهلي فقد آذى الله “.

 

وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): ” اشتدّ غضب الله على من أراق دمي وآذاني في عترتي “.

 

ويل لمن أحرق بابها..!!

 

وبالإسناد عنه (صلى الله عليه وآله وسلم)، انه قال لأمير المؤمنين (عليه السلام): ” أنفذ لما أمرتك به فاطمة.. فقد أمرتها بأشياء أمر بها جبرئيل (عليه السلام).. واعلم ـ يا علي! ـ اني راض عمّن رضيت عنه ابنتي فاطمة، وكذلك ربّي وملائكته.

 

يا علي! ويل لمن ظلمها..! وويل لمن ابتزها حقها..! وويل لمن هتك حرمتها..! وويل لمن أحرق بابها..! وويل لمن آذى خليلها..! وويل لمن شاقها وبارزها..!

 

اللّهم اني منهم بريء وهم مني براء “.

 

ثم سماهم رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، وضمّ فاطمة إليه والحسن والحسين (عليهم السلام)وقال: ” اللّهمّ إنّي لهم ولمن شايعهم سلم، وزعيم بأنهم يدخلون الجنّة، وعدوّ وحرب لمن عاداهم وظلمهم وتقدّمهم أو تأخّر عنهم وعن شيعتهم، زعيم بأنّهم يدخلون النار.

 

ثم ـ والله ـ يا فاطمة لا أرضى حتى ترضي.. ثم لا والله لا أرضى حتى ترضى.. ثم لا والله لا أرضى حتى ترضى.. “.

 

عن سلمان الفارسي قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): ” يا سلمان! من أحبّ

 

____________

 

فاطمة ابنتي فهو في الجنّة معي، ومن أبغضها فهو في النار..

 

يا سلمان! حبّ فاطمة ينفع في مائة مواطن.. أيسر تلك المواطن الموت، والقبر، والميزان، والمحشر، والصراط، والمحاسبة، فمن رضيت عنه ابنتي فاطمة رضيت عنه، ومن رضيت عنه رضي الله عنه، ومن غضبت عليه فاطمة غضبت عليه، ومن غضبت عليه غضب الله عليه.

 

يا سلمان! ويل لمن يظلمها ويظلم بعلها أمير المؤمنين علياً (عليه السلام) ويظلم ذرّيتها وشيعتها..! “.

 

وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): “.. يا ابنتي! لقد أخبرني جبرئيل عن الله عزّ وجلّ أنك أول من تلحقني من أهل بيتي، فالويل كلّه لمن ظلمك.. والفوز العظيم لمن نصرك

 

فاُخبر أبو بكر باجتماع بعض المتخلّفين عند أمير المؤمنين (عليه السلام) فبعث إليهم عمر بن الخطاب في جمع كثير، فجاء فناداهم فأبوا أن يخرجوا، فدعا عمر بالحطب، فقال: والذي نفس عمر بيده لتخرجنّ أو لأحرقنها على من فيها.. فقيل له: يا أبا حفص، إنّ فيها فاطمة! فقال: وإن؟!!.

 

ثمّ استأذن عمر أن يدخل عليهم فلم يُؤذن له، فشغب وأجلب.

 

خروج الزبير

 

فخرج إليه الزبير مصلتاً سيفه، وقال: لا أغمده حتّى يُبايَع علي (عليه السلام).. وشدّ على عمر ليضربه بالسيف، فرماه خالد بن الوليد بصخرة فأصابت قفاه وسقط السيف من يده.

 

 

وفي رواية: ففرّ عمر من بين يديه ـ حسب عادته ـ وتبعه الزبير فعثر بصخرة في طريقه فسقط لوجهه(1).

 

وفي رواية أُخرى: زلّت قدمه وسقط إلى الأرض، فقال أبو بكر: عليكم بالكلب.

 

وفي رواية: فنادى عمر: دونكم الكلب.. فوثبوا عليهوأحاطوا به وكانوا أربعين رجلاً، فاعتنقه زياد بن لبيد الأنصاري ورجل آخر، فندر السيف من يده، فقال عمر: خذوا سيفه واضربوا به الحجر..

 

وفي رواية: صاح به أبو بكر ـ وهو على المنبر ـ: اضربوا به الحجر، فأخذ سلمة بن أسلم سيفه فضربه على صخرة أو جدار، فكسره.

 

وفي رواية أُخرى: إنّ محمّد بن سلمة هو الّذي كسره..

 

وفي رواية ثالثة: إنّ عمر ضرب بسيفه صخرة فكسره. فخرج من كان في الدار فبايعواإلاّ عليّ (عليه السلام).

 

 

التوطئة للهجوم الأخير

 

فقال عمر لأبي بكر: ما يمنعك أن تبعث إليه فيبايع..؟! وإن لم تفعل لأفعلن. ثم خرج مغضباً وجعل ينادي القبائل والعشائر: أجيبوا خليفة رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)! فأجابه الناس من كل ناحية ومكان..! فاجتمعوا عند مسجد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)فدخل على أبي بكر وقال: قد جمعت لك الخيل والرجال.. فقال له أبو بكر: من نرسل إليه؟ قال عمر: نرسل إليه قنفذاً فهو رجل فظّ غليظ جاف من الطلقاء، أحد بني عدي بن كعب، فأرسله وأرسل معه أعواناً(3)، وقال له: أخرجهم من البيت فإن خرجوا وإلاّ فاجمع الأحطاب على بابه، وأعلمهم إنّهم إن لم يخرجوا للبيعة أضرمت البيت عليهم ناراً.

 

فانطلق قنفذ واستأذن على علي (عليه السلام) فأبى أن يأذن لهم، فرجع أصحاب قنفذ إلى أبي بكر وعمر ـ وهما جالسان في المسجد والناس حولهما ـ فقالوا: لم يؤذن لنا، فقال عمر: اذهبوا! فإن أذن لكم وإلاّ فادخلوا بغير إذن.. فانطلقوا فاستأذنوا، فقالت فاطمة (عليها السلام): ” أحرّج عليكم أن تدخلوا على بيتي بغير إذن.. ” فرجعوا وثبت قنفذ، فقالوا: إنّ فاطمة قالت: كذا وكذا.. فتحرّجنا أن ندخل بيتها بغير إذن.

 

الهجوم الأخير

 

فغضب عمر وقال: ما لنا وللنساء..؟! ثم أمر أُناساً حوله بتحصيل

 

____________

 

وفي رواية: فوثب عمر غضبان.. فنادى خالد بن الوليد وقنفذاً فأمرهما أن يحملا حطباً وناراً فقال أبو بكر لعمر: إئتني به بأعنف العنف..! وأخرجهم وإن أبوا فقاتلهم، فخرج في جماعةكثيرة من الصحابة من المهاجرين والأنصاروالطلقاءوالمنافقين وسفلة ا لأعراب وبقايا الأحزاب).

 

وفي رواية: إنّهم كانوا ثلاثمائة

 

فقال لهم عمر: هلّموا في جمع الحطب.. فأتوا بالحطب، والنار، وجاء

 

عمر ومعه فتيلة).

 

وفي رواية: أقبل بقبس من نار(، وهو يقول: إن أبوا أن يخرجوا فيبايعوا أحرقت عليهم البيت.. فقيل له: إنّ في البيت فاطمة، أفتحرقها؟! قال: سنلتقي أنا وفاطمة!!.

 

فساروا إلى منزل علي (عليه السلام) وقد عزموا على إحراق البيت بمن فيه. قال أُبي بن كعب: فسمعنا صهيل الخيل، وقعقعة اللجم، واصطفاق الأسنة، فخرجنا من منازلنا مشتملين بأرديتنا مع القوم حتى وافوا منزل علي (عليه السلام). وكانت فاطمة (عليها السلام)قاعدة خلف الباب، قد عصبت رأسها ونحل جسمها في وفاة رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، فلما رأتهم أغلقت الباب في وجوههم وهي لا تشكّ أن لا يدخل عليها إلاّ بإذنها، فقرعوا الباب قرعاً شديداًورفعوا أصواتهم وخاطبوا من في البيت بخطابات شتّى، ودعوهم إلى بيعة أبي بكر

 

يابن أبيأبي طالب! افتح الباب

 

والله لئن لم تفتحوا لنحرقّنه بالنار)..!

 

والذي نفسي بيده لتخرجن إلى البيعة أو لأحرقنّ البيت عليكم..!

 

اخرج يا علي إلى ما أجمع عليه المسلمون وإلاّ قتلناك..!

 

إن لم تخرج يابن أبي طالب وتدخل مع الناس لأحرقنّ البيت بمن فيه..!

 

يابن أبي طالب! افتح الباب وإلاّ أحرقت عليك دارك..!

 

والله لتخرجن إلى البيعة ولتبايعنّ خليفة رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وإلاّ أضرمت عليك النار.!

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

فقالت: ” لاحبّ ولاكرامة، أبحزب الشيطان تخوّفني يا عمر؟! وكان حزب الشيطان ضعيفاً “.

 

____________

 

فقال: إن لم يخرج جئت بالحطب الجزل وأضرمتها ناراً على أهل هذا البيت وأحرق من فيه، أو يقاد علي إلى البيعة

 

فقالت فاطمة (عليها السلام): ” يا عمر! ما لنا ولك لا تدعنا وما نحن فيه؟ ” فقال: افتحي الباب وإلاّ أحرقنا عليكم بيتكم

 

فقالت فاطمة (عليها السلام): ” أفتحرق عليّ ولدي” فقال: إي والله أو ليخرجنّ وليبايعنّ

 

وفي رواية: ” يابن الخطاب! أتراك محرقاً عليَّ بابي؟! ” قال: نعم

 

قالت: ” ويحك يا عمر! ما هذه الجرأة على الله وعلى رسوله؟! تريد أن تقطع نسله من الدنيا وتطفئ نور الله والله متمّ نوره؟! ” فقال: كفّي يا فاطمة! فليس محمّد حاضراً! ولا الملائكة آتية بالأمر والنهي والزجر من عند الله! وما عليّ إلاّ كأحد من المسلمين، فاختاري إن شئت خروجه لبيعة أبي بكر أو إحراقكم جميعاً..!

 

____________

 

فقالت ـ وهي باكية ـ: ” اللّهم إليك نشكو فقد نبيّك ورسولك وصفيّك، وارتداد أمّته علينا، ومنعهم إيّانا حقّنا الذي جعلته لنا في كتابك المنزل على نبيّك المرسل “.

 

فقال لها عمر: دعي عنك يا فاطمة حمقات [حماقات] النساء! فلم يكن الله ليجمع لكم النبوّة والخلافة

 

فقالت: ” يا عمر! أما تتقي الله عزّ وجلّ.. تدخل على بيتي، وتهجم على داري؟! ” فأبى أن ينصرف

ف
قال علي ( ع ) : ” ما أسرع ما كذبتم على رسول الله ( نكثتم ) وارتددتم ، والله ما استخلف رسول الله غيري . فارجع يا قنفذ فإنما أنت رسول ، فقل له : قال لك علي والله ما استخلفك رسول الله ، وإنك لتعلم من خليفة رسول الله ” . فأقبل قنفذ إلى أبي بكر فبلغه الرسالة ، فقال أبو بكر : صدق

علي ، ما استخلفني رسول الله ! فغضب عمر ، ووثب ( وقام .

 

 

 

 

فقال أبو بكر : إجلس . ثم قال لقنفذ : ” إذهب إليه فقل له

 

: أجب أمير المؤمنين أبا بكر ” ! فأقبل قنفذ حتى دخل على

علي ( ع ) فأبلغه الرسالة .

فقال ( ع ) : كذب والله ، انطلق إليه فقل له : ( والله )

لقد تسميت باسم ليس لك ، فقد علمت أن أمير المؤمنين غيرك .

فرجع قنفذ فأخبرهما .

فوثب عمر غضبان فقال : والله إني لعارف بسخفه وضعف رأيه ،

وإنه لا يستقيم لنا أمر حتى نقتله ، فخلني آتك برأسه !

فقال أبو بكر : اجلس فأبى ، فأقسم عليه ، فجلس ، ثم قال :

يا قنفذ ، انطلق فقل له : أجب أبا بكر . فأقبل قنفذ فقال :

” يا علي ، أجب أبا بكر ” . فقال علي ( ع ) : ” إني لفي

شغل عنهم ، وما كنت بالذي أترك وصية خليلي وأخي ، وأنطلق

إلى أبي بكر وما اجتمعتم عليه من الجور ” .

فانطلق قنفذ فأخبر أبا بكر ، فوثب عمر غضبانا ، فنادى خالد

بن الوليد وقنفذا ، فأمرهما أن يحملا حطبا ونارا ، ثم أقبل

حتى انتهى إلى باب علي ( ع ) ، وفاطمة ( ع ) قاعدة خلف

الباب ، قد عصبت رأسها ، ونحل جسمها في وفاة رسول الله ( ص

) ، فأقبل عمر حتى ضرب الباب ، ثم نادى : ” يا ابن أبي

طالب : افتح الباب “

فقالت فاطمة ( ع ) : يا عمر ، ما لنا ولك ؟ لا تدعنا وما

 

 

 

 

نحن فيه .

 

قال : إفتحي الباب وإلا أحرقناه عليكم !

فقالت : يا عمر ، أما تتقي الله عز وجل ، تدخل بيتي وتهجم

علي داري ؟ فأبى أن ينصرف ، ثم دعا عمر بالنار فأضرمها في

الباب ، فأحرق الباب ، ثم دفعه عمر ، فاستقبلته فاطمة ( ع

) وصاحت : ” يا أبتاه ! يا رسول الله ” ! فرفع السيف وهو

في غمده فوجأ به جنبها فصرخت ، فرفع السوط فضرب به ذراعها

فصاحت : ” يا أبتاه ” !

فوثب علي بن أبي طالب ( ع ) فأخذ بتلابيب عمر ثم هزه فصرعه

، ووجأ أنفه ، ورقبته ، وهم بقتله ، فذكر قول رسول الله (

ص ) وما أوصى به من الصبر والطاعة ، فقال : والذي كرم

محمدا بالنبوة يا ابن صهاك ، لولا كتاب من الله سبق لعلمت

أنك لا تدخل بيتي .

فأرسل عمر يستغيث ، فأقبل الناس حتى دخلوا الدار ، وسل

خالد بن الوليد السيف ليضرب فاطمة ( ع ) ! فحمل عليه بسيفه

، فأقسم على علي ( ع ) ، فكف .

وأقبل المقداد ، وسلمان ، وأبو ذر ، وعمار ، وبريدة

الأسلمي حتى دخلوا الدار أعوانا لعلي ( ع ) ، حتى كادت تقع

فتنة ، فأخرج علي ( ع ) واتبعه الناس واتبعه سلمان وأبو ذر

والمقداد وعمار وبريدة ( الأسلمي رحمهم الله ) وهم يقولون

: ” ما أسرع ما خنتم رسول الله ( ص ) ، وأخرجتم الضغائن

التي في صدوركم ” .

 

إحراق الباب وإسقاط جنين فاطمة (عليها السلام) وضربها

 

ثم أمر عمر بجعل الحطب حوالي البيت وانطلق هو بناروأخذ يصيح: أحرقوا دارها بمن فيها

 

فنادت فاطمة (عليها السلام) بأعلى صوتها: ” يا أبت يا رسول الله! ماذا لقينا بعدك من ابن الخطاب وابن أبي قحافة “.

 

فلما سمع القوم صوتها وبكاءَها انصرفوا باكين، وبقي عمر ومعه قومودعا بالنار وأضرمها في الباب، فأخذت النار في خشب الباب، ودخل الدخان البيت، فدخل قنفذ يده يروم فتح الباب

 

____________

 

فأخذت فاطمة (عليها السلام) بعضادتي الباب تمنعهم من فتحه، وقالت: ” ناشدتكم الله وبأبي رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) أن تكفّوا عنا وتنصرفوا “.

 

فأخذ عمر السوط من قنفذ وضرب به عضدها، فالتوى السوط على يديها حتى صار كالدملج الأسود

 

فضرب عمر الباب برجله فكسره وفاطمة (عليها السلام) قد ألصقت أحشاءها بالباب تترسه، فركل الباب برجله وعصرها بين الباب والحائط عصرة شديدة قاسية حتى كادت روحها أن تخرج من شدّة العصرة، ونبت المسمار في صدرها ونبع الدم من صدرها وثدييها، فسقطت لوجهها ـ والنار تسعرـ، فصرخت صرخة جعلت أعلى المدينة أسفلها، وصاحت: ” يا أبتاه! يا رسول الله! هكذا يصنع بحبيبتك وابنتك.. آه يا فضّة! إليك فخذيني فقد والله قتل ما في أحشائي “، ثم استندت إلى الجدار وهي تمخض، وكانت حاملة بالمحسن لستة أشهر فأسقطته، فدخل عمر وصفق على خدّها صفقة من ظاهر الخمار، فانقطع قرطها وتناثرت إلى الأرض

 

____________

 

فخرج أمير المؤمنين (عليه السلام) من داخل الدار محمرّ العين حاسراً، حتى ألقى ملاءته عليها وضمّها إلى صدره وصاح بفضّة: ” يا فضة! مولاتك! فاقبلي منها ما تقبله النساء فقد جاءها المخاض من الرفسة وردّ الباب، فأسقطت محسناً “.

 

وقال (عليه السلام): ” إنّه لا حق بجدّه رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فيشكو اليه “.

 

وقال لفضة: ” واريه بقعر البيت

 

ثم وثب علي (عليه السلام) فأخذ بتلابيب عمر ثم هزّه فصرعه ووجأ أنفه ورقبته وهمّ بقتله، فذكر قول رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وما أوصاه به من الصبر والطاعة، فقال: ” والذي أكرم محمّداً (صلى الله عليه وآله وسلم) بالنبوة يا ابن صهاك! لولا كتاب من الله سبق وعهد عهده إليّ رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لعلمت أنك لا تدخل بيتي “.

 

فأرسل عمر يستغيث، فأقبل الناس حتى دخلوا الدار، فرجع قنفذ إلى أبي بكر وهو يتخوّف أن يخرج عليّ (عليه السلام) بسيفه، لما قد عرف من بأسه وشدّته، فقال أبو بكر لقنفذ: ارجع، فإن خرج وإلاّ فاقتحم عليه بيته، فإن امتنع فأضرم عليهم بيتهم النار..!

 

فانطلق قنفذ فاقتحم هو وأصحابه بغير إذن، وثار علي (عليه السلام) إلى سيفه فسبقوه إليه وكاثروه ـ وهم كثيرون ـ، فتناول بعض سيوفهم فكاثروه

 

فقال عمر لعلي (عليه السلام): قم فبايع لأبي بكر، فتلكأ واحتبس، فأخذ بيده وقال: قم، فأبى أن يقوم فألقوا في عنقه حبلاً وفي رواية: جعلوا حمائل سيفه في عنقه وفي غير واحد من النصوص: أخرجوه ملبباً

 

بثيابه يجرّونه إلى المسجد، فصاحت فاطمة (عليها السلام) وناشدتهم الله وحالت بينهم وبين بلعها، وقالت: ” والله لا أدعكم تجرّون ابن عمّي ظلماً، ويلكم ما أسرع ما خنتم الله ورسوله فينا أهل البيت.. ” وبزعمها أنّها تخلّصه من أيديهم، فتركه أكثر القوم لأجلها.

 

فأمر عمر قنفذاً أن يضربها بسوطه، فضربها بالسوط على ظهرها وجنبيها إلى أن أنهكها وأثر في جسمها الشريف

 

وفي رواية: ضربها قنفذ على وجهها وأصاب عينها

 

وفي رواية اخرى: ألجأها قنفذ إلى عضادة بيتها ودفعها فكسر ضلعاً من جنبها فألقت جنيناً من بطنها، فلم تزل صاحبة فراش حتى ماتت من ذلك شهيدة

 

وفي روايات اُخرى: ضربها على رأسها أو ذراعها أو كتفها، أو عضدها وبقي أثر السوط في عضدها مثل الدملج أو لكزها بنعل السيف، وأنّ

 

الضرب الصادر منه كان السبب في إسقاط جنينهاأو كان اقوى سبب في ذلك

 

وفي رواية: ضربها

 

 

 

واتّبعه سلمان وأبو ذر والمقداد وعمّار وبريدة، وهم يقولون: ما أسرع ما خنتم رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)وأخرجتم الضغائن التي في

 

صدوركم.

 

وقال بريدة بن الخصيب الأسلمي: يا عمر! أتيت على أخي رسول الله ووصيّه وعلى ابنته فتضربها، وأنت الذي تعرفك قريش بما تعرفك به(1)!!

 

وكان أمير المؤمنين (عليه السلام) يتألّم ويتظلّم ويستنجد ويستصرخ(2)، وهو يقول: ” أما والله لو وقع سيفي في يدي، لعلمتم أنكم لم [لن] تصلوا إلى هذا أبداً، أما والله ما ألوم نفسي في جهادكم ولو كنت استمسك من أربعين رجلاً لفرّقت جماعتكم، ولكن لعن الله أقواماً بايعوني ثم خذلوني.. “(3).

 

ويقول أيضاً: ” واجعفراه..! ولا جعفر لي اليوم، واحمزتاه..! ولا حمزة لي اليوم.. “(4).

 

فمرّوا به على قبر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، فوقف عند القبر وقال: ” يـ ( ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكادُوا يَقْتُلُونَنِي )(5) ” فخرجت يد من قبر رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)يعرفون أنها يده، وصوت يعرفون أنه صوته نحو أبي بكر: ” يا هذا ( أَ كَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِنْ تُراب ثُمَّ مِنْ نُطْفَة ثُمَّ سَوّاكَ رَجُلا )(6)..؟! ” قال عدي بن حاتم: ما رحمت أحداً رحمتي علياً حين أُتي به ملببا(7)..

 

وقال سلمان حينما رأى ذلك: أيصنع ذا بهذا؟ والله لو أقسم على الله

 

لانطبقت ذه على ذه [أي السماء على الأرض](1)!!

 

وقال أبوذر: ليت السيوف عادت بأيدينا ثانية(2).

 

فخرجت فاطمة (عليها السلام) واضعة قميص رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) على رأسها آخذة بيدي ابنيها ـ وهي تبكي وتصيح فنهنهت من الناس ـ فما بقيت هاشمية إلاّ خرجت معها فصرخت وولولت ونادت: ” يا أبا بكر! ما أسرع ما أغرتم على أهل بيت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم).. والله لا أكلم عمر حتى ألقى الله(3).. خلّوا عن ابن عمّي..، مالي ولك يا أبا بكر؟! أتريد أن تؤتم ابنيّ وترملني من زوجي؟! والله لئن لم تكف عنه لأنشرنّ شعري، ولا شقنّ جيبي، ولآتينّ قبر أبي، ولأصيحنّ إلى ربّي.. فما صالح باكرم على الله من ابن عمّي، ولا ناقة صالح بأكرم على الله منّي، ولا الفصيل بأكرم على الله من ولدي.. ” فقال علي (عليه السلام) لسلمان: ” أدرك ابنة محمّد (صلى الله عليه وآله وسلم)، فإني أرى جنبتي المدينة تكفئان، والله إن نشرت شعرها، وشقّت جيبها، وأتت قبر أبيها وصاحت إلى ربّها، لا يناظر بالمدينة أن يخسف بها وبمن فيها.. ” فأدركها سلمان (رضي الله عنه) فقال: يا بنت محمّد! إن الله بعث أباك رحمةً.. فارجعي.

 

فقالت: ” يا سلمان! يريدون قتل علي، ما عَلَيّ صبر “.

 

فقال سلمان: إنّي أخاف أن يخسف بالمدينة، وعلي (عليه السلام) بعثني إليك يأمرك أن ترجعني إلى بيتك.

 

فقالت:” إذاً أرجع وأصبر وأسمع له وأُطيع “

 

قال أبو جعفر (عليه السلام): ” والله لو نشرت شعرها لماتوا طرّاً “(1).

 

وفي رواية: عدلت بعد ذلك إلى قبر أبيها، فأشارت إليه بحزنة ونحيب وهي تقول:

 

” نفسي على زفراتها محبوسة

يا ليتها خرجت مع الزفرات

لا خير بعدك في الحياة وإنما

أبكي مخافة أن تطول حياتي “

 

ثم قالت: ” وا أسفاه عليك يا أبتاه، واثكل حبيبك أبو الحسن المؤتمن، وأبو سبطيك الحسن والحسين، ومن ربيّته صغيراً وواخيته كبيراً، وأجلّ أحبّائك لديك، وأحبّ أصحابك عليك، أولهم سبقاً إلى الاسلام، ومهاجرةً إليك يا خير الأنام.. فها هو يساق في الأسر كما يقاد البعير “.

 

 

ثم إنها أنّت أنّةً وقالت: ” وامحمداه..! واحبيباه..!، وا أباه..! وا أبا القاسماه..! وا أحمداه..! وا قلّة ناصراه..! وا غوثاه وا طول كربتاه..! وا حزناه..! وا مصيبتاه..! وا سوء صباحاه..! ” وخرّت مغشيةً عليها، فضجّ الناس بالبكاء والنحيب، وصار المسجد مأتماً(2).

 

وفي رواية: وأصبحت فاطمة (عليها السلام) تنادي: ” وا سوء صباحاه..! “، فسمعها أبو بكر فقال لها: إنّ صباحك لصباح سوء

 

وأما فاطمة (عليها السلام)

 

وأما فاطمة (عليها السلام) ; فبقيت آثار العصرة القاسية في جسمها، وأصبحت مريضة عليلة حزينة(2)، ولزمت الفراش، ونحل جسمها، وذاب لحمها، وصارت كالخيال(3)، ومرضت مرضاً شديداً، ولم تدع أحداً ممن آذاها يدخل عليها(4)، وما رئيت ضاحكة إلى أن قبضت

 

قالت: ” نشدتكما الله! ألم تسمعا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول: ” رضا فاطمة من رضاي، وسخط فاطمة من سخطي، فمَنْ أحبّ فاطمة ابنتي فقد أحبّني، ومَنْ أرضى فاطمة فقد أرضاني، ومَنْ أسخط فاطمة فقد أسخطني؟ ” قالا: نعم، قالت: ” فإني أُشهد الله وملائكته أنّكما أسخطتماني وما أرضيتماني.. ولئن لقيت النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) لأشكونكما إليه ” فانتحب أبو بكر يبكي، وهي تقول: ” والله لأدعونّ الله عليك في كل صلاةأصلّيها  

خرجت بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) من الدنيا وظهرها وجنبها يدميان من أثر ضربات السيف والسياط(1). فصلّى عليها أمير المؤمنين (عليه السلام) ليلاً(2) ولم يشهدها إلاّ خواصه(3).

 

فدفنها أمير المؤمنين (عليه السلام) وعَفَّى موضع قبرها.. فلما نفض يده من تراب القبر هاج به الحزن، فأرسل دموعه على خدّيه وحوّل وجهه إلى قبر رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فقال: ” السلام عليك يا رسول الله منّى والسلام عليك من ابنتك وحبيبتك، وقرّة عينك، وزائرتك، والبائتة في الثري ببقعتك، والمختار الله لها سرعة اللحاق بك.. قلّ يا رسول الله! عن صفيّتك صبري، وضعف عن سيّدة النساء تجلّدي، إلاّ أن في التأسّي لي بسنّتك والحزن الذي حلّ بي لفراقك موضع التعزي، ولقد وسّدتك في ملحود قبرك، بعد أن فاضت نفسك على صدري، وغمّضتك بيدي، وتولّيت أمرك بنفسي، نعم وفي كتاب الله أنعم القبول ( إِنّا لِلّهِ وَإِنّا إِلَيْهِ راجِعُونَ )(4) قد استُرجِعَت الوديعة وأُخذت الرهينة وأُخلست الزهراء فما أقبح الخضراء والغبراء.

 

يا رسول الله! أمّا حزني فسرمد، وأمّا ليلي فمسهّد، لا يبرح الحزن من

 

قلبي أو يختار الله لي دارك الّتي فيها أنت مقيم، كمد مقيّح، وهم مهيّج، سرعان ما فرّق بيننا وإلى الله أشكو..

 

وستنبئك ابنتك بتظاهر أُمّتك عليّ وعلى هضمها حقّها فاستخبرها الحال، فكم من غليل معتلج بصدرها لم تجد إلى بثه سبيلاً، وستقول و ( يَحْكُم اللّهُ وَهُوَ خَيْرُ الْحاكِمِينَ )(1).

 

سلام عليك ـ يا رسول الله! ـ سلام مودّع، لاسئم ولا قال، فإنْ أنصرف فلا عن ملالة، وإنْ أقم فلا عن سوء ظنّي بما وعد الله الصابرين الصبر أيمن وأجمل، ولو لا غلبة المستولين علينا لجعلت المقام عند، قبرك لزاماً، والتلبّث عنده معكوفاً، ولأعولت إعوال الثكلى على جليل الرزيّة فبعين الله تدفن بنتك سرّاً.. ويهتضم حقّها قهراً.. ويمنع إرثها جهراً.. ولم يطل العهد، ولم يخلق منك الذكر، فإلى الله ـ يا رسول الله! ـ المشتكى، وفيك أجمل العزاء.. فصلوات الله عليها وعليك ورحمة الله وبركاته

 

وقد روى هده الحوادث الاليمة عدد من علماء اهل السنة مثل

 

موسى بن عقبة (المتوفى 141)*

 

[1] روى في كتابه المغاز 

أبو الحسن علي بن محمّد بن سليمان النوفلي (المتوفى 204 أو 206)*[3 

[روى في كتاب الأخبار

محمّد بن عمر الواقدي(1)* (المتوفى 207)

[4] بسنده عن داود بن الحصين

أحمد بن أعثم الكوفي(4) (المتوفى 314)

وابن عبد ربه الاندلسي(5) (المتوفى 328)

والخطيب الخوارزمي(6) (المتوفى 568)

وابن أبي الحديد(7) (المتوفى 656)

 

والقلقشندي(8) (المتوفى 821)

 

المسعودي المتوفى 346 *

2 ـ وقال صلى الله عليه وآله وسلم : « أُذكركم الله في أهل بيتي ، أُذكركم الله في أهل بيتي ، أُذكركم الله في أهل بيتي » (2).

3 ـ وقال أمير المؤمنين عليه السلام : « أحسن الحسنات حبنا ، وأسوأ السيئات بغضنا » (3).

حبّهم حبّ الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم :

1 ـ قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : « أحبوا الله لما يغذوكم من نعمه ، وأحبوني لحبّ الله ، وأحبّوا أهل بيتي لحبّي » (4).

ي عليهم السلام في آثارهم ، فنظر إليهم النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال :

____________

1) كنز العمال 16 : 456 | 45409 . والصواعق المحرقة : 172 . وفيض القدير 1 : 225 | 311 .

2) صحيح مسلم 4 : 1873 | 2408 . ومسند أحمد 4 : 367 . والسنن الكبرى | البيهقي 2 : 148 و7 : 30 .

3) غرر الحكم 1 : 211 | 3363 .

4) سنن الترمذي 5 : 664 | 3789 . وحلية الاَولياء وطبقات الاصفياء | أبو نعيم الاصفهاني 3: 211 ، دار الكتاب العربي ـ بيروت ، ط4 . وتاريخ بغداد 4 : 159 . وأُسد الغابة 2 : 13 . والمستدرك على الصحيحين 3 : 150 . وقال عنه : حديث صحيح الاسناد ، ووافقه الذهبي .

————————————————————————————————————————————-

وقال صلى الله عليه وآله وسلم : « لا تزول قدما عبدٍ يوم القيامة حتى يُسأل عن أربع : عن عمره فيما أفناه ، وعن جسده فيما أبلاه ، وعن ماله فيما أنفقه ومن أين كسبه ، وعن حبنا أهل البيت »

المعجم الكبير للطبراني 11 : 102 | 11177

———–

2 ـ وقال صلى الله عليه وآله وسلم : « أُذكركم الله في أهل بيتي ، أُذكركم الله في أهل بيتي ، أُذكركم الله في أهل بيتي » (2). 3 ـ وقال أمير المؤمنين عليه السلام : « أحسن الحسنات حبنا ، وأسوأ السيئات بغضنا » (3). حبّهم حبّ الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم :  1 ـ قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : « أحبوا الله لما يغذوكم من نعمه ، وأحبوني لحبّ الله ، وأحبّوا أهل بيتي لحبّي » (4).ي عليهم السلام في آثارهم ، فنظر إليهم النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال : ____________1) كنز العمال 16 : 456 | 45409 . والصواعق المحرقة : 172 . وفيض القدير 1 : 225 | 311 .2) صحيح مسلم 4 : 1873 | 2408 . ومسند أحمد 4 : 367 . والسنن الكبرى | البيهقي 2 : 148 و7 : 30 .3) غرر الحكم 1 : 211 | 3363 .4) سنن الترمذي 5 : 664 | 3789 . وحلية الاَولياء وطبقات الاصفياء | أبو نعيم الاصفهاني 3: 211 ، دار الكتاب العربي ـ بيروت ، ط4 . وتاريخ بغداد 4 : 159 . وأُسد الغابة 2 : 13 . والمستدرك على الصحيحين 3 : 150 . وقال عنه : حديث صحيح الاسناد ، ووافقه الذهبي

23 avril 2010 at 19 h 40 min

/اضافة الى فضل عدد من سور القران الكريم /من قرا السورتين إبراهيم والحِجْرفي ركعتين لم يُصِبه فقر أبداً ، ولا جُنون ، ولا بَلوى

باسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد و ال محمد

تفسير العيّاشي : عن عنبسة بن مصعب ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : « مَن قرَأ سورة ( إبراهيم والحِجْر) في ركعتين جميعاً في كلّ جُمُعة ، لم يُصِبه فقر أبداً ، ولا جُنون ، ولا بَلوى

ورواه ابن بابويه في ثواب الأعمال : بإسناده عن الحسن ، عن أبي المغرا ، عن عنسبة بن مصعب ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) مثله

——————————————————————————————

من كتاب خواصّ القرآن : رُوي عن النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) أنّه قال : « مَنْ قرأ هذه السورة ( ابراهيم)اُعطي من

الحَسَنات بعدد من عبد الأصنام ، وعدد من لم يعبُدها

ومن كتَبها في خِرْقَة بَيْضاء وعَلَّقَها على طِفْل ، أمِنَ عليه من البكاء والفَزَع ، وممّا يُصيب الصّبيان »

———————————————————————————————

قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) : « مَن كتَبها على خِرقة بيَضاء وجعَلها على عَضُد طفل صغير ، أمِنَ من البُكاء والفَزَع والتَوابع ، وسهّل الله فِطامهُ عليه بإذن الله تعالى »

———————————————————————————————-

سورة النحل

تفسير العياشي : عن محمّد بن مسلم ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) ، قال : « من قرأ سورة النحل في كلّ شهر ، دفع الله عنه المعرّة (الشدة والاثم والأذى) في الدنيا ، وسبعين نوعاً من أنواع البلاء ، أهونه الجنون والجذام والبرص ، وكان مسكنه في جنة عدن ».

وقال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : « وجنة عدن هي وسط الجنان »

——————————————————————————————

الطبرسي في مجمع البيان : عن أُبي ، عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) ، قال : « من قرأها لم يحاسبه الله تعالى بالنعم التي أنعمها عليه في دار الدنيا ، واُعطي من الأجر كالذي مات فأحسن الوصية ، وإن مات في يوم تلاها أو ليلته ، كان له من الأجر كالذي مات فأحسن الوصية »

——————————————————————————————

تفسير العيّاشي : عن الحسن بن علي بن أبي حمزة الثمالي ، عن الحسين بن أبي العلاء ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : « من قرأ سورة ( بني إسرائيل =الاسراء) في كلّ ليلة جمعة ، لم يمُت حتّى يُدرك القائم ( عليه السلام ) ، ويكون من أصحابه »

——————————————————————————————

ومن كتاب خواصّ القرآن : روي عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) أنّه قال : « ومن كتَبها وجعلها في خرقة حرير خضراء وحَرَز عليها ورمى بالنبال ، أصاب ولم يُخطئ ، وإن كتبها في إناء وشرب ماءها لم يتعذّر عليه كلام ، واُنطقَ لسانُه بالصَّواب ، وازداد فَهماً »

———————————————————————————————-

سورة مريم

ابن بابويه في ثواب الأعمال : عن محمّد بن موسى بن المتوكّل ، عن محمّد بن يحيى ، عن محمّد بن أحمد ، عن محمّد بن حسان ، عن إسماعيل بن مهران ، عن الحسن بن علي ، عن عمر ، عن أبان ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : « من أدمن قراءة سورة ( مريم ) لم يمت حتّى يصيب ما يغنيه في نفسه وماله وولده ، وكان في الآخرة من أصحاب عيسى بن مريم ( عليه السلام ) ، واُعطي في الآخرة مثل ملك سليمان بن داود ( عليه السلام ) في الدنيا »

———————————————–ابن بابويه في ثواب الأعمال : بإسناده عن الحسن ، عن سيف بن عميرة ، عن إسحاق بن عمّار ، عن أبي الحسن ( عليه السلام ) ، قال : « يابن عمّار ، لا تَدَعْ قِراءة سورة ( تبارك الذي نزّل الفُرقان على عَبْدهِ ) فإنّ من قرَأها في كلّ ليلة ، لم يُعذِّبهُ الله أبداً ، ولم يُحاسبه ، وكان منزله في الفردوس الأعلى »

——————————————————————————————

قراءة ( إِذَا زُلْزِلَتِ الأَرْضُ زِلْزَالَهَا )

محمّد بن يعقوب في الكافي : عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن عليّ بن مَعْبَد ، عن أبيه ، عمّن ذكره ، عن أبي عبدالله

( عليه السلام ) ، أنّه قال : « لا تَمَلّوا من قراءة ( إِذَا زُلْزِلَتِ الأَرْضُ زِلْزَالَهَا ) فإنّه من كانت قراءته بها في نوافله ، لم يُصِبه الله عزّوجلّ بزَلْزَلة أبداً ، ولم يَمُت بها ولا بصاعقة ولا بآفة من آفات الدنيا حتّى يموت.

فإذا مات نزل عليه مَلَكٌ كريمٌ من عند ربّه ، فيَقْعُد عند رأسه ، فيقول : يا ملَك الموت أرْفق بوليّ الله ، فإنّه كان كثيراً ما يَذْكُرني ويُكْثِر تِلاوة هذه السورة ، وتقول له السورة مثل ذلك.

فيقول ملَك الموت : قد أمرني ربّي أن أسمع له وأُطيع ، ولا أُخرج روحه حتّى يأمُرني بذلك ، فإذا أمرني أخرجت روحه ، ولا يزال مَلَك الموت عنده حتّى يأمُره بقَبْض روحه ، وإذا كُشِف له الغِطاء ، فيرى منازله في الجنّة ، فيُخرج روحه في ألين ما يكون من العلاج ، ثُمّ يُشيِّع روحه إلى الجنّة سبعون ألف مَلَك يَبْتَدِرونَ بها

إلى الجنّة »

——————————————————————————————-

عن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام ) ، قال : « قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : من قرأ (إذا زلزلت ) أربع مرات ، كان كمن قرأ القرآن كلّه »

****************************************************************

قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : « من كتبها (إذا زلزلت )على خُبز رُقاق وأطعمها سارقاً غصّ ويَفْتضِح من ساعته ، ومن قرأها على خاتم باسم سارق تحرّك الخاتَم »

قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) : « من كتبها (إذا زلزلت )وعلّقها عليه أو قرأها وهو داخلٌ على سُلطان يخاف منه ، نجا ممّا يخافُ منه وَيحْذرُ ، وإذا كُتِبت على طَشْت جديد لم يُسْتَعْمَل ونظر فيه صاحب اللَّقوة أُزيل وَجَعه بإذن الله تعالى بعد ثلاث أو أقل »

———————————————–

سورة العاديات

من كتاب خواصّ القرآن : رُوي عن النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) ، أنّه قال : « من قرأ هذه السورة أُعطي من الأجر كمَن قرأ القرآن ، ومن أدمن قراءتها وعليه دَين أعانه

الله على قضائه سريعاً ، كائناً ما كان »

*قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : « من صَلّى بها العِشاء الآخرة عَدَل ثوابها نصف القرآن ، ومن أدمن قراءتها وعليه دَين أعانه الله تعالى على قضائه سريعاً »

********************************************************

سورة القارعة

من كتاب خواصّ القرآن : رُوي عن النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) أنّه قال : « من قرأ هذه السورة ثقّل الله مِيزانه من الحسنات يوم القيامة.

ومن كتبها وعلّقها على مُحَارف (رجل مُحَارف : أي محدود محروم ، وقد حورف كسب فلان : إذا شدّد عليه في معاشه) مُعْسِر من أهله وخَدمه ، فتح الله على يديه ورزقه »


قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) : « إذا عُلّقت على من تَعَطّل وَكَسَدت سِلعته ، رَزَقه الله تعالى نَفاق سِلعته ، وكذا كُلّ من أدمن في قراءتها فَعَلَتْ به ذلك بإذن الله تعالى »


ابن بابويه في ثواب الأعمال : بإسناده عن الحسن ، عن إسماعيل بن الزبير ، عن عمرو بن ثابت ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) ، قال : « من قرأ وأكثر من قراءة ( القارعة ) آمنه الله عزّوجلّ من فِتنة الدجّال أن يُؤمِن به ، ومن فَيح جَهَنّم يوم القيامة إن شاء الله تعالى »


اللهم صل على محمد و ال محمد

اسالكم الدعاء

12 mars 2010 at 2 h 43 min

السرّ في الرقم 12 و الرقم13  


من يعرف هذا السرّ المدهش؟

السرّ في الرقم 12


لا اله إلا الله 12 حرفاً

محمد رسول الله 12 حرفاً

النبي المصطفى 12حرفاً

الصادق الأمين 12 حرفاً

أئمة أهل البيت 12 حرفا وهم 12 اماما

أمير المؤمنين 12 حرفاً

فاطمة الزهراء 12 حرفاً

الحسن والحسين 12حرفاً

اول الائمة علي 12حرفا = علي بن ابي طالب12حرفا

الإمام الثاني 12 حرفاً = الحسن المجتبى 12 حرفاً

الإمام الثالث 12حرفاً = الحسين الشهيد 12 حرفاً

الإمام الرابع 12 حرفاً = الإمام السجاد 12 حرفاً

الإمام الخامس 12 حرفاً = الإمام الباقر 12 حرفاً

الإمام السادس 12حرفاً = الإمام الصادق 12 حرفاً

الإمام السابع 12 حرفاً = الإمام الكاظم 12حرفاً

الإمام الثامن 12 حرفاً =الإمام الرضاء 12 حرفاً

الإمام التاسع 12 حرفاً = الإمام الجواد 12 حرفاً

الإمام العاشر 12 حرفاً = الإمام الهادي 12 حرفاً

إمام المسلمين 12 حرفاً = الحسن العسكري 12حرفاً

الإمام الخاتم 12 حرفاً = القائم المهدي 12 حرفاً

خليفة النبيين 12 حرفاً = خاتم الوصيين 12 حرفاً

هؤلاء الاطهار 12 حرفا

سادة أهل الجنة12حرفاً

محبهم مؤمن تقي 12 حرفاً

عدوهم كافر شقي 12 حرفاً

العيون التي فجرها النبي موسى لقومه 12

الشهور 12- الأسباط 12 – النقباء 12- البروج 12 – الحواريين 12

****************************************************


سر الرقم 13

إن معظم الناس يخافون أو يحذرون الرقم » 13 « مع العلم أنهم لو عرفوا حقيقة هذا الرقم، فسوف يُذهلون . إذ أنه ليس بالرقم الغير محظوظ .

في القرآن الكريم

مجموع آيات أول وآخر سورة بالقرآن الكريم

v أول سورة هي الفاتحة عدد آياتها 7 آيات . وآخر سورة هي سورة الناس عدد آياتها 6 آيات ، وعليه يكون  » 7 + 6 = 13 .

أول وآخر القرآن نزولا

v أول ما نزل من القرآن الكريم هو :  » إقرأ باسم ربك الذي خلق . خلق الإنسان من علق . إقرأ وربك الأكرم . الذي علم بالقلم . علم الإنسان ما لم يعلم .  » عدد حروفها بالرسم العثماني = 76 حرفا .

v وآخر ما نزل هو :  » واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون  » البقرة – الآية 281 . عدد حروفها = 54 حرفا .

v وعليه يكون 76 + 54 = 130 وهو من مضاعفات الرقم 13 .

أول وآخر السور الفواتح ترتيبا  » وهي 29 سورة « 

v أولها سورة البقرة عدد آياتها 286 آية وهو  » 22 في 13  » .

v وآخرها  سورة القلم عدد آياتها 52 آية وهو  » 4 في 13  » .

أول وآخر آية مكونة من 19 كلمة

v أول آية من 19 كلمة بالقرآن هي من سورة البقرة وهي :  » وإذا قيل لهم ءامنوا كما ءامن الناس قالوا أنؤمن كما ءامن السفهاء ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون  » الآيـة رقم 13 .

v وآخر آية من 19 كلمة بالقرآن هي من سورة الممتحنة وهي :  » يأيها الذين ءامنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الآخرة كما يئس الكفار من أصحاب القبور  » الآيـة رقم 13 .

ملاحـظـة : إذا قمنا بإحصاء لعدد كلمات هذه الآية، بغير رسمها القرآني حيث تبدأ  » يا أيها  » بإثبات حرف الألف حسب قواعد الرسم الإملائي ، لأصبح عدد كلمات الآية 20 كلمة . هل هو توفيقي أم اصطلاحي ؟؟؟؟؟؟؟ .

أول وآخر آية في ترتيب القرآن الكريم

v الأولى هي البسملة ، وعدد حروفها 19 حرفا .

v والأخيرة هي  » من الجنة والناس  » سورة الناس . عدد حروفها 13 حرفا .

v مجموع آيات السور التسع والعشرين والتي أفتتحت بالحروف الهجائية = 2743 آية ، وهو من مضاعفات الرقم 13   » 211 في 13  » .

q مجموع حروف فواتح هذه السور التسع والعشرين المفتتحة بالحروف الهجائية  » الحروف النورانية  » أو الحروف المقطعة  » = 78 حرفا أي  » 6 في 13  » .

q السور القرآنية المفتتحة بثلاثة أحرف هجائية فقط وهي 13 سورة بالتحديد : / البقرة / آل عمران / يونس / هود / يوسف / إبراهيم / الحجر / الشعراء / القصص / العنكبوت / الروم / لقمان / السجدة / .

q من بين هذه السور التسع والعشرين توجد 12 سورة ، مجموع آيات كل سورة عدد زوجي وهي : / البقرة / آل عمران / الأعراف / إبراهيم / مريم / القصص / الروم / لقمان / السجدة / ص / فصلت / القلم / . ومجموع آيات هذه السور = 1248 آية ، وهو  » 96 في 13  » .

q السور الفردية الآيات من مجموع السور التسع والعشرين هي السور الباقية وعددها 17 سورة ، ومجموع آياتها هو 1495 آية ، وهو  » 115 في 13  » .

الأرقام الدالة على ترتيب السور الفواتح

المتدبر في ترتيب السور الفواتح يقف على واحدة من عجائب القرآن وأسرار ترتيبه :

q إن من بين السور الفواتح التسع والعشرين  28 سورة قد تم ترتيبها بين سور النصف الأول من القرآن ، وان سورة واحدة فقط قد رتبت بين سور النصف الثاني من القرآن . فلو أن ترتيب السور اجتهادي لألحقت هذه السورة بأخواتها ولما كان هناك حاجة إلى هذا الفصل .

السؤال هنا : ما المواضع التي رتبت فيه السور الثماني والعشرون . ؟

إن مجموع الأرقام الدالة على مواضع ترتيبها هو : 754 . مرة أخرى يظهر الرقم 13 ، فالعدد 754 هو من مضاعفات الرقم 13  » 58 في 13  » .

التوافق العجيب

من الجدير بالملاحظة هنا : أن السور  الـ  29 القصيرة  » عدد الآيات في كل منها يقل عن 17 آية  » قد جاءت هي الأخرى كالآتي :

q سور زوجية الآيات عددها 12 سورة وهي : / الصف / الطلاق / التحريم / الشرح / التين / البينة / الزلزلة / التكاثر / قريش / الكافرون / الإخلاص / الناس / .

q سور فردية الآيات عددها 17 سورة وهي : / الفاتحة / الممتحنة / الجمعة / المنافقون / الشمس / الضحى / القدر / العاديات / القارعة / العصر / الهمزة / الفيل / الماعون / الكوثر / النصر / المسد / الفلق / .

q أيضا سور القرآن التي يقل عدد آيات كل منها عن 17 آية منها سورة واحدة في النصف الأول من القرآن ، وهي سورة الفاتحة، وال 28 الباقية تقع في النصف الثاني من القرآن ، وهذا توافق عجيب مع سور فواتح القرآن ال 29 كما ورد اعلاه .

ما سر الرقم 13 ؟

السر في الرقم 13 يرتبط بالعدد 114  » الأساس  » وهو عدد سور القرآن الكريم .

فالعدد 114 هو حاصل ضرب 19 في 6 .

حاصل طرح العددين: 19 ناقص 6 يساوي 13. ونلمس هنا الارتباط الوثيق بين الرقمين 19 و 13 وما دوناه أيضا في أول الموضوع .

ما ورد أعلاه أمثلة فقط أوردناها لكم لكشف عظمة القرآن ، كما يمكنكم التأكد من صحة الأعداد الواردة بالآلات الحاسبة أو بالحواسيب أو غيره ، وذلك لتطمئن نفوسكم .

11 mars 2010 at 1 h 16 min

اسماء علماء و شخصيات تشيعوا

إن قصة الانتقال في العصر الحاضر من السنة إلى الشيعة زادتني حيرة وتأملا وتفكرا في هذا المجال العقائدي، فصرت أتساءل مع نفسي ما هذا الانتقال الضخم ؟ والتحول الهائل ؟ من التسنن إلى التشيع، من علماء أهل السنة ومثقفيهم ولم أجد العكس.. ! ! لماذا.. ؟ ! !

فقلت لو لم تكن الأدلة مقنعة لما انتقل هؤلاء بهذه الكثرة وتركوا التسنن وأصبحوا شيعة والكل كتبوا تجربتهم في هذا المجال سأذكر قسما من هؤلاء الذين انتقلوا من مذهب السنة إلى مذهب الشيعة .

1. الشيخ الحلبي الذي تخرج من الأزهر الشريف وأصبح قاضيا للقضاة في حلب وهو ( الشيخ محمد مرعي الأمين الأنطاكي ) الذي ألف كتاب ( لماذا اخترت مذهب الشيعة مذهب أهل البيت عليهم السلام. وأخوه الشيخ ( أحمد مرعي الأمين الأنطاكي الذي ألف كتاب ( في طريقي إلى التشيع ).

2. الدكتور التونسي ( محمد التيجاني السماوي ) الذي ألف ستة كتب في هذا المجال منها ( ثم اهتديت، لأكون مع الصادقين، فاسألوا أهل الذكر، الشيعة هم أهل السنة، إعرف الحق، كل الحلول عند آل الرسول ).

3. المحامي الأردني، ( أحمد حسين يعقوب ) الذي ألف عدة كتب في هذا المجال ( مرتكزات الفكر الشيعي، نظرية عدالة الصحابة، المواجهة مع رسول الله صلى الله عليه وآله )، وله كتب أخرى.

4. ( أسعد وحيد القاسم )، فلسطين، لديه شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية، والماجستير في إدارة الإنشاءات، كان على مذهب أهل السنة، وتشيع وألف كتاب ( حقيقة الشيعة الإمامية الاثني عشرية ) مطبوع وذكر قصة تشيعه.

5. ( صالح الورداني )، كاتب مصري، كان على مذهب أهل السنة فاستبصر وتشيع وله عدة مؤلفات مطبوعة، منها : ( الخدعة، رحلتي من السنة إلى الشيعة ). ( أهل السنة، شعب الله المختار ). ( عقائد السنة، وعقائد الشيعة ). ( زواج المتعة حلال عند أهل السنة ). ( دراسة في فساد عقائد أهل السنة ).

6. ( إدريس الحسيني )، كان على مذهب أهل السنة فتشيع، له عدة مؤلفات مطبوعة منها : ( لقد شيعني الحسين ) أو الانتقال الصعب في المذهب والمعتقد.

7. ( الشيخ معتصم سيد أحمد )، من السودان ألف كتاب في هذا المجال ( الحقيقة الضائعة )، رحلتي نحو مذهب آل البيت ) مطبوع.

8 – الشيخ الأردني ( مروان خليفات )، الذي تخرج من كلية الشريعة الإسلامية، جامعة اليرموك وألف كتاب في هذا المجال ( وركبت السفينة ) مطبوع.

9. السيد ( محمد الكثيري )، من المغرب العربي وقد ألف كتابا في ذلك هو ( السلفية بين أهل السنة والإمامية ).

10. الأستاذ ( سعيد أيوب المصري )، صاحب كتاب ( معالم الفتن ) والذي يقع في مجلدين كبيرين وهو من الكتب التي تعالج موضوع الخلافة بأدلة قوية وباع طويل وثقافة عالية. وله كتاب أيضا ( عقيدة المسيح الدجال في الأديان )، وكتاب ( الانحرافات الكبرى القرى الظالمة في القرآن ).

11. الأستاذ ( عثمان جاسم مرعي المصري )، صاحب كتاب ( الشيعة في مصر )، وهو من الكتب التاريخية والإحصائية المفيدة والنافعة.

12. الأستاذ المهندس ( محمد عبد الحفيظ المصري )، صاحب كتاب ( لماذا أنا جعفري ).

13. الأستاذ ( موسى صالح الفلكي )، صاحب كتاب خواطر ومشاهدات حيدرية وقد طبع هذا الكتاب في القاهرة وقدم له العلامة الفاضل السيد حسين الضرغامي عالم الشيعة المعروف في القاهرة اليوم وهو من العلماء المتشيعين أيضا.

14. الأستاذ ( صائب عبد الحميد ) وهو من مدينة عانة في العراق وقد انتمى إلى مذهب الشيعة الإمامية وله عدة كتب مطبوعة منها : ( منهج في الانتماء المذهبي، حوار في العمق من أجل التقريب الحقيقي، ابن تيمية وغيره ).. .

15. الأستاذ ( عبد المجيد تراب زمزمي ) وهو أستاذ رياضيات في سويسرا ومتخصص في علوم التنمية ( جامعة جنيف ). وأصله من تونس ومقيم حاليا في سويسرا وله كتاب مطبوع وهو ( الحرب العراقية الإيرانية – الإسلام والقوميات، قدم له المفكر الفرنسي المسلم روجيه غارودي ).

16. العلامة السيد ( حسين الضرغامي ) الحاصل على شهادة العالمية من الأزهر والذي انتمى إلى مدرسة أهل البيت عليهم السلام على يد المرحوم السيد الخوئي ( قدس سره ) في جامعة النجف الدينية ومنها رجع إلى القاهرة ليمارس نشاطه الديني هناك.

17. الدكتور ( زهير غزاوي ) وهو من فلسطين صاحب كتاب ( المؤسسات الدينية والقضية الفلسطينية ) ابن باز مثالا وله مقالات علمية نقدية هادفة.

18. الأستاذ القدير ( فهمي هويدي ) الكاتب المصري الشهير صاحب كتاب ( إيران من الداخل ) وغيره من المقالات والكتب الجيدة.

19. المرحوم الشهيد الدكتور فتحي عبد العزيز الشقاقي ( رحمه الله ) الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، والذي كان يشرف على مجلة المختار الإسلامي الصادرة في القاهرة في أصعب الظروف وهو معروف باعتداله واستقامته وقد قال مرارا عديدة لقد تربينا على كتب الشهيد محمد باقر الصدر ( قدس سره ) يوم كنا في فلسطين المحتلة في السبعينات، وفكر الإمام الخميني ( قدس سره ).

20. المرحوم الدكتور ( حليم صديقي ) وهو من الباكستان، وكان يرأس البرلمان

الإسلامي في بريطانيا وكان ( رحمه الله ) كثير الانفتاح على الشيعة وأفكارهم ويمتاز بالاعتدال والنضج في الأفكار.

21. الأستاذ المرحوم ( فتحي رضوان ) رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان وقد كتب كثيرا في الصحف المصرية أيام الحرب بين العراق وإيران ودعا التيار المتطرف من الكتاب إلى الاعتدال وعدم الانجرار وراء الأهواء والدولار وطالب شيخ الأزهر أن يزور إيران ليعرف الحقائق عن كثب فإن السياسة زورت الحقائق.

22. الأستاذ ( محمد حسن محمد العباسي )، صاحب كتاب البعد الدولي لاغتيال الإمام باقر الصدر – قصة الصراع بين الإسلام والاستكبار – المطبوع بالقاهرة عن دار الفتح الإسلامي سنة 1986. وقد نشرته دار البداية للنشر والتوزيع بالقاهرة – ومؤلف الكتاب من مواليد دمياط في جمهورية مصر العربية وهو ليسانس آداب قسم اللغات الشرقية وله كتاب آخر هو ( الإجابات المعمقة لوئد الفتنة بين الشيعة والسنة ).

23. الأستاذ الدكتور ( فهمي الشناوي )، وهو من الرموز الإسلامية العاملة في القاهرة.

24. الدكتور ( محمد ميشال غريب )، الذي كان مسيحيا مارونيا ثم اعتنق الدين الإسلامي على مذهب أهل السنة سنة 1978 وهو يناصر الشيعة ورموزهم وقد كتب عن ذلك في كتابه ( إسلامي العقلاني ) المطبوع في بيروت عام 1992 وذكر أنه تربى على نهج البلاغة.

25. ( الدمرداش العقالي المصري )، القاضي والمستشار في مصر الذي هو من دعاة التشيع في القاهرة حاليا.

26. ( السيدة صافيناز كاظم )، الكاتبة المثقفة المعروفة في الأوساط المصرية والعربية بقلمها الإسلامي المسؤول وأفكارها النيرة.

27. الأستاذ الشيخ محمد عصمت بكر المصري صاحب كتاب ( عبد الله بن عمر بين السياسة والدين ) المطبوع في بيروت سنة 1993، وعلم أصول الدعوة إلى الله.

28. سماحة العالم والخطيب والمناظر السيد علي البدري، له خدمة واسعة في نشر مذهب أهل البيت ( ع ) بعد أن تشيع فطاف العالم وهو يعقد المناظرات المتعددة وقد ضمنها كتابا ضخما في طريقه إلى المطبعة تحت عنوان ( أحسن المواهب في حقائق المذاهب ).

29. الكاتب السوداني الأستاذ عبد المنعم محمد الحسن وله كتاب ( بنور فاطمة اهتديت ).

30. الشيخ محمود أبو رية، عالم أزهري وكاتب مصري له كثير من الكتب والإبداعات من بينها ( أضواء على السنة المحمدية ) وكتاب ( أبو هريرة شيخ المضيرة ).

31. الشيخ عبد الله ناصر من كينيا، تشيع بعد أن كان من كبار مشايخ الوهابية وله كتب عديدة في هذا المجال : ( الشيعة والقرآن )، ( الشيعة والحديث )، ( الشيعة والصحابة )، ( الشيعة والتقية )، ( الشيعة والإمامة ).

32. الشيخ سليم البشري، وهو من علماء أهل السنة والجماعة، قد تزعم مشيخة الأزهر الشريف مرتين في حياته، وقد جرت بينه وبين العالم الشيعي السيد عبد الحسين شرف الدين حوارات متعددة جمعت في كتاب يسمى ( المراجعات ) وقد أسفر هذا الحوار عن تشيع الشيخ سليم البشري فقد صرح في أول محاورة أنه غير متعصب بقوله : ( إنما أنا نشاد ضالة، وبحاث عن حقيقة، فإن تبين الحق، فإن الحق أحق أن يتبع، وإلا فأنا كما قال القائل : نحن بما عندنا وأنت بما عندك راض والرأي مختلف. وبعد الحوار قال : صرح الحق عن محضه، وبان الصبح لذي عينين، والحمد لله على هدايته لدينه والتوفيق لما دعا إليه من سبيله ).

33. المحدث الجليل أبو النفر محمد بن مسعود بن عياش المعروف بالعياشي، كان من كبار علماء السنة قبل تشيعه وهو يعد من كبار علماء الشيعة الإمامية له تفسيره المأثور ( تفسير العياشي ).

وأما في سوريا : 34. الأستاذ السيد ( حسين الرجا )، من دير الزور ( قرية حطلة ) والذي ألف كتابا في هذا المجال ( دفاع من وحي الشريعة ضمن دائرة السنة والشيعة ) والمطبوع في بيروت ( مؤسسة السيدة زينب الخيرية ) عام 1999.

35. الأستاذ السيد ( عبد المحسن العبد الله السراوي )، من محافظة الحسكة في سوريا رئيس ديوان مديرية أوقاف محافظة الحسكة سابقا وهو الآن يواصل دراسته الحوزوية في منطقة السيدة زينب عليها السلام بدمشق له كتاب فقهي جليل هو ( القطوف الدانية في المسائل الثمانية )، مطبوع. وغيره من الكتب العلمية المفيدة.

36. الأستاذ ( ياسين المعيوف البدراني )، من محافظة دير الزور السورية على شاطئ الفرات صاحب كتاب ( يا ليت قومي يعلمون ) المطبوع في لبنان عن مؤسسة العارف.

وينقل لنا العلامة الفاضل والسيد العامل عامر الحلو في كتابه القيم ( وقفة مع كتاب حول الشيعة وما يعتقدون ) عندما التقيته في عام 1998 عندما علم أني من الباحثين عن الحقيقة قدم لي هذا الكتاب هدية حيث قرأت عنوانا فيه ( ظاهرة تشيع بعض العلماء والمثقفين ) حيث كتب فيه عن بعض المتشيعين الذين التقى بهم وحاورهم وسألهم لماذا هذا الانتقال فكان منهم :

1. الأستاذ ( إبراهيم كرام وهو شاب فلسطيني من بيت لحم مهد السيد المسيح عيسى بن مريم عليهما السلام ويقول السيد عامر : وقد التقيته في أحد المجالس في فيينا بالنمسا سنة 1991 وكان يدرس الطب في الجامعة هناك وحدثني أنه تعرض

لمشاكل نفسية كثيرة وحاول أن ينتحر نظرا لظروف الغربة الخانقة والمشاكل النفسية المتراكمة وأنه قرر أن يرمي نفسه من نافذة الغرفة في الطابق الثالث ولما فتح النافذة رن جرس الهاتف فورا ولما هم أن يرفع سماعة الهاتف رأى في عالم الشهود

رجلا جميلا أبيضا يرتدي ملابس بيضاء احتضنه قائلا ( لا تخاف دركا ولا تخشى ). فقال له من أنت ؟ قال : أنا علي بن أبي طالب فارتعدت فرائصه وأخذ بعد ذلك يبحث ويقرأ وقد قرأ كتب الشهيد السيد محمد حسين البهشتي ( رحمه الله )

باللغة الألمانية ثم انتمى إلى مذهب أهل البيت عليهم السلام ولا يزال مقيما في النمسا.

2. الأستاذ محمد لانسة : وهو شاب نمساوي يعمل مدرسا في المدارس الحكومية في فينيا وقد اعتنق الإسلام وتشيع لأهل البيت عليهم السلام هو وزوجته وقد ارتدت الحجاب الإسلامي الكامل ونظرا لذلك خيرت بين الوظيفة والحجاب، فاختارت الحجاب وفصلت من الوظيفة وقد سمى أولاده عليا وزينب وهكذا وحج مع زوجته وأطفاله عام 1992 وفق المذهب الشيعي وأسس مع جماعة من الشيعة النمساويين مركز ( صدى النهضة الإسلامية في فينا ) ويقع في المنطقة ( 20 ) من فينا وبلغ

عدد المتشيعين لحد الآن أكثر من ثلاثين رجلا وامرأة منهم. الأستاذ محمد علي هوفمان. والأستاذ أنس وكلهم من النمساويين وقد التقيت بهؤلاء أكثر من مرة وسألت الأستاذ محمد لانسة عن السبب في اعتناقه للإسلام وعلى مذهب آل البيت عليهم

السلام فقال إن السبب المباشر يعود إلى تأثرنا الشديد بالإمام الخميني رضوان الله عليه هذا الشيخ الكبير الذي استطاع أن يقلب نظام الشاه ويقيم حكما إسلاميا في مثل هذا العصر.

3. الأستاذ الدكتور محمد المغلي وهو ابن عم المفكر الجزائري المعروف ( مالك بن نبي ( رحمه الله ) صاحب كتاب الظاهرة القرآنية وغيره. وهو أستاذ علم الاجتماع في جامعة بروكسل في بلجيكا نقلا عن السيد عامر الحلو وقد التقيته في أحد المؤتمرات الإسلامية وحل ضيفا عندي في داري بدمشق ثلاثة أيام وذلك عام 1982 وقد أخبرني أنه تشيع لأهل البيت عليهم السلام وأنه على مذهب الشيعة الإمامية ولما سألته عن الأسباب التي دعته لذلك ذكر لي سببين هما : تأثره بالإمام الخميني ( قدس سره ) وبأفكاره الثورية وبثورته الإسلامية التي أطاحت بالنظام السابق وأقامت على أنقاضه حكما إسلاميا.

تأثره البالغ بالأدعية المأثورة عن أئمة أهل البيت عليهم السلام وضرب لي أمثلة على ذلك. مثل دعاء كميل، ودعاء الافتتاح الذي يقرأ في كل ليلة من ليالي شهر رمضان المبارك، ودعاء الصباح للإمام علي عليه السلام وأدعية الإمام زين العابدين في الصحيفة السجادية وغيرها من الأدعية التي لا مثيل لها عند المذاهب الإسلامية الأخرى.

4. الأستاذ الدكتور عبد الكريم باسيل وهو من باريس في فرنسا وقد التقيته في أحد المؤتمرات الإسلامية عام 1981 وهو من الذين أسلموا وتركوا المسيحية وانتمى إلى مذهب آل البيت عليهم السلام وحدثني وقد تولى ترجمة حديثه شاب تونسي كان معنا أنه ومجموعة من الشيعة الباريسيين يحيون كل سنة ذكرى عاشوراء الحسين عليه السلام ويقرأون قصة استشهاده باللغة الفرنسية وحدثني أنه ترجم كتاب تحرير الوسيلة في الفقه للإمام الخميني إلى اللغة الفرنسية ليعملوا بأحكامها الشرعية لأنهم مقلدون للإمام ( رحمه الله تعالى ).

5. الأستاذ الدكتور عبد الحليم هربرت الأستاذ في جامعة ليون في فرنسا وقد التقيته أيضا في أحد المؤتمرات الإسلامية عام 1982 وحدثني عن اعتناقه الدين الإسلامي الحنيف على مذهب الشيعة الإمامية وأن زوجته وأولاده قاطعوه لاعتناقه الإسلام وأنه لقي بعض المتاعب والمشاكل العائلية ولكنه

قابلها بصبر وثبات وحدثني عن مشاعره حينما يزور مراقد أهل البيت عليهم السلام وكيف يشعر بالخشوع والانجذاب إلى تلك الذوات المقدسة والأرواح الطاهرة.

6. الأستاذ محمد الفاتح ضياء الدين العابد المالكي وهو من السودان وقد انتقل من التسنن إلى التشيع وصار شيعيا إماميا نقلا عن السيد عامر قائلا : وقد التقيته مرتين في إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة سنة 1994 – 1995 وكان

يحضر مجالسنا هناك في شهر رمضان المبارك وقد طلبت منه أن يكتب لنا شيئا من تجربته والسبب في انتمائه لمذهب أهل البيت عليهم السلام فكتب لنا مقالة مطولة نقتبس منها الأمور المهمة التالية : إن جدته لأمه كانت تأمره بالصلاة الكاملة على محمد وآل محمد وكانت تحب آل البيت خصوصا السيدة فاطمة والإمام الحسن والإمام الحسين وهي كما أراها من أهل السنة والجماعة كما يقول. أستاذه في المدرسة في حصة التربية الدينية قال في الدرس بينما كان الإمام علي يغسل جثمان النبي صلى الله عليه وآله لم ينتظر الصحابة عودته فعقدوا الخلافة في سقيفة بني ساعدة ولم يعطوه حقه في الانتخاب وتمت البيعة والخلافة وقد أثار هذا الأمر في نفسه الشعور بمظلومية الإمام علي عليه السلام فتعاطفت مع الإمام علي عليه السلام.

إن جده الفقيه المالكي خطيب الجمعة وإمامها وقاضي المحكمة كان ممن يحبون النبي صلى الله عليه وآله وأهل بيته ويفضلهم على الصحابة وقد ترك ذلك أثرا في نفسه. كنت في يوم من الأيام أتصفح مجلة دينية تصدر في أبو ظبي اسمها منار الإسلام فوجدت هجوما على الدكتور طه حسين الكاتب المصري المعروف لأنه قال : إن الدين الإسلامي لا يصلح للحكم أبدا لماذا ؟ لأنه إن كان يصلح للحكم لحكمت به الدول العربية والإسلامية وإن كان يصلح للحكم فالشيعة على حق وذلك في امتداد

الإمامة والوصاية حتى ولاية الفقيه أي أفقه الناس وأعلمهم وهو الحاكم الشرعي عندهم. إن هذا القول مر عليه ملايين القراء المسلمين وغيرهم مرور الكرام وبالنسبة لي كان الحلقة المفقودة، وكانت ثورة سيدي الإمام الخميني في أوجها وتجلت العناية

الإلهية بالحفظ في المعجزة الكاملة التي كانت دليلا قويا والتي حدثت في منطقة طبس في الطائرات الأمريكية التي احترقت وخربت ثم أكتشف الأمر بعد ذلك. التقى بمكان عمله بشاب من الشيعة زوده بكتب عديدة وقرأها ثم أعلن بعد ذلك تشيعه وتمسكه بمذهب أهل البيت عليهم السلام.

7. المحامي السوداني : عبد المنعم حسن الذي ألف كتاب ( بنور فاطمة اهتديت ) مطبوع دار المعروف.

ومن سوريا أيضا : 8. الشيخ عامر الحطيطة – دير الزور – البو كمال – قرية أبو حمام – مواليد 1965 درس في معهد الشيخ الخزنوي ( القامشلي، تل معروف ) لمدة عشر سنوات. وحصل على دراسة المعهد من الشيخ الخزنوي.

وحصل على شهادة المعهد مرة أخرى من معهد الحسكة للدكتور إبراهيم محمد حسن.

ومنها انتقل لإكمال الدراسات الإسلامية في جامعة الأزهر. ( كلية الشريعة الإسلامية، وأنهى الدراسة الجامعية عام 1994 )

ومنها حصل على الدبلوم في الدراسات العليا ومنها ناقش أطروحته الماجستير تخصص ( فقه مقارن ). وعنوان الأطروحة للماجستير ( الفقه المقارن للمذاهب الإسلامية هاك الدليل وهات البديل على المذاهب الأربعة ).

ومنها من جامعة كراتشي ( الباكستان ). والآن يحضر للدكتوراه وعنوان إطروحته ( الفقه المقارن على المذاهب الخمس ) التقيت به العام الماضي في منزلي حيث زارني يناقش في بعض القضايا التي ألفت كتابا حولها وهو كتاب ( حوار ومناقشة كتاب عائشة أم المؤمنين ) في الرد على الدكتور البوطي.

وتجاذبنا أطراف الحديث وقلت له متى أعلنت عن تشيعك واتباعك طريق أهل البيت عليهم السلام فأخبرني بأسباب تشيعه.. وهي :

1 – قراءته لكتاب المراجعات في الأزهر.

2 – قراءته لكتاب معالم المدرستين للسيد مرتضى العسكري. وكتاب الغدير ( وبالخصوص البحث المفصل عن حديث العشرة المبشرة بالجنة ).

هذه الأسباب والدواعي التي جعلتني أعلن عن تشيعي ومن خلال قراءتي لكتاب حضرتكم ( الرد على البوطي ) بأدلته الدامغة من البخاري وسألته أيضا هل هناك أحد من العلماء السوريين الذين درسوا بالأزهر معكم أحد أعلن عن تشيعه ؟

فأخبرني نعم. ومنهم :

1. الشيخ محمد الجنيد ( كردي من قرى عامودة وهو الآن يحضر لإطروحة الماجستير في الباكستان ( أعلن عن تشيعه).

2. الشيخ حسن عثمان ( من ريف القامشلي ) أعلن عن تشيعه.

3. الشيخ حمود الحسن الصالح – من منطقة أبو كمال ( حائز على شهادة الدبلوم للدراسات العليا ) وهو الآن يحضر لإطروحة الماجستير اختصاص ( أصول الفقه ) أعلن عن تشيعه.

4. الشيخ أحمد الكرمان عين العرب ( شريعة وقانون ) وهو الآن يدرس في قسم الدبلوم ( دراسات عليا ) أعلن عن تشيعه. ( ولدي كتاب مخصص في هذا المجال فقط عن العلماء والمثقفين ) الذين أعلنوا عن انتمائهم لمذهب أهل البيت عليهم السلام وأسباب انتمائهم.

5. العلامة الكبير الشيخ محمد سعيد العرفي – دير الزور – كان عضوا لمجمع اللغة العربية في دمشق وله مؤلفات في هذا الخصوص.

6. القاضي حيدر العرفي الابن الأكبر لسماحة العلامة الشيخ العرفي وهؤلاء من أقطاب التشيع في دير الزور.

7. وهناك شيخ توفى من عامودة إمام مسجد هناك. وله كتاب حول التشيع.

8. الشيخ حسين الحاضر من قرية ( حطلة ) دير الزور أعلن عن تشيعه.

وهناك الكثير ونكتفي بهذا القدر نموذجا وحجة وبرهانا.[/COLOR]

[COLOR= »DarkGreen »]إن قصة الانتقال في العصر الحاضر من السنة إلى الشيعة زادتني حيرة وتأملا وتفكرا في هذا المجال العقائدي، فصرت أتساءل مع نفسي ما هذا الانتقال الضخم ؟ والتحول الهائل ؟ من التسنن إلى التشيع، من علماء أهل السنة ومثقفيهم ولم أجد العكس.. ! ! لماذا.. ؟ ! ! فقلت لو لم تكن الأدلة مقنعة لما انتقل هؤلاء بهذه الكثرة وتركوا التسنن وأصبحوا شيعة والكل كتبوا تجربتهم في هذا المجال سأذكر قسما من هؤلاء الذين انتقلوا من مذهب السنة إلى مذهب الشيعة . 1. الشيخ الحلبي الذي تخرج من الأزهر الشريف وأصبح قاضيا للقضاة في حلب وهو ( الشيخ محمد مرعي الأمين الأنطاكي ) الذي ألف كتاب ( لماذا اخترت مذهب الشيعة مذهب أهل البيت عليهم السلام. وأخوه الشيخ ( أحمد مرعي الأمين الأنطاكي الذي ألف كتاب ( في طريقي إلى التشيع ). 2. الدكتور التونسي ( محمد التيجاني السماوي ) الذي ألف ستة كتب في هذا المجال منها ( ثم اهتديت، لأكون مع الصادقين، فاسألوا أهل الذكر، الشيعة هم أهل السنة، إعرف الحق، كل الحلول عند آل الرسول ). 3. المحامي الأردني، ( أحمد حسين يعقوب ) الذي ألف عدة كتب في هذا المجال ( مرتكزات الفكر الشيعي، نظرية عدالة الصحابة، المواجهة مع رسول الله صلى الله عليه وآله )، وله كتب أخرى. 4. ( أسعد وحيد القاسم )، فلسطين، لديه شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية، والماجستير في إدارة الإنشاءات، كان على مذهب أهل السنة، وتشيع وألف كتاب ( حقيقة الشيعة الإمامية الاثني عشرية ) مطبوع وذكر قصة تشيعه. 5. ( صالح الورداني )، كاتب مصري، كان على مذهب أهل السنة فاستبصر وتشيع وله عدة مؤلفات مطبوعة، منها : ( الخدعة، رحلتي من السنة إلى الشيعة ). ( أهل السنة، شعب الله المختار ). ( عقائد السنة، وعقائد الشيعة ). ( زواج المتعة حلال عند أهل السنة ). ( دراسة في فساد عقائد أهل السنة ). 6. ( إدريس الحسيني )، كان على مذهب أهل السنة فتشيع، له عدة مؤلفات مطبوعة منها : ( لقد شيعني الحسين ) أو الانتقال الصعب في المذهب والمعتقد. 7. ( الشيخ معتصم سيد أحمد )، من السودان ألف كتاب في هذا المجال ( الحقيقة الضائعة )، رحلتي نحو مذهب آل البيت ) مطبوع. 8 – الشيخ الأردني ( مروان خليفات )، الذي تخرج من كلية الشريعة الإسلامية، جامعة اليرموك وألف كتاب في هذا المجال ( وركبت السفينة ) مطبوع. 9. السيد ( محمد الكثيري )، من المغرب العربي وقد ألف كتابا في ذلك هو ( السلفية بين أهل السنة والإمامية ). 10. الأستاذ ( سعيد أيوب المصري )، صاحب كتاب ( معالم الفتن ) والذي يقع في مجلدين كبيرين وهو من الكتب التي تعالج موضوع الخلافة بأدلة قوية وباع طويل وثقافة عالية. وله كتاب أيضا ( عقيدة المسيح الدجال في الأديان )، وكتاب ( الانحرافات الكبرى القرى الظالمة في القرآن ). 11. الأستاذ ( عثمان جاسم مرعي المصري )، صاحب كتاب ( الشيعة في مصر )، وهو من الكتب التاريخية والإحصائية المفيدة والنافعة. 12. الأستاذ المهندس ( محمد عبد الحفيظ المصري )، صاحب كتاب ( لماذا أنا جعفري ). 13. الأستاذ ( موسى صالح الفلكي )، صاحب كتاب خواطر ومشاهدات حيدرية وقد طبع هذا الكتاب في القاهرة وقدم له العلامة الفاضل السيد حسين الضرغامي عالم الشيعة المعروف في القاهرة اليوم وهو من العلماء المتشيعين أيضا. 14. الأستاذ ( صائب عبد الحميد ) وهو من مدينة عانة في العراق وقد انتمى إلى مذهب الشيعة الإمامية وله عدة كتب مطبوعة منها : ( منهج في الانتماء المذهبي، حوار في العمق من أجل التقريب الحقيقي، ابن تيمية وغيره ).. .

15. الأستاذ ( عبد المجيد تراب زمزمي ) وهو أستاذ رياضيات في سويسرا ومتخصص في علوم التنمية ( جامعة جنيف ). وأصله من تونس ومقيم حاليا في سويسرا وله كتاب مطبوع وهو ( الحرب العراقية الإيرانية – الإسلام والقوميات، قدم له المفكر الفرنسي المسلم روجيه غارودي ). 16. العلامة السيد ( حسين الضرغامي ) الحاصل على شهادة العالمية من الأزهر والذي انتمى إلى مدرسة أهل البيت عليهم السلام على يد المرحوم السيد الخوئي ( قدس سره ) في جامعة النجف الدينية ومنها رجع إلى القاهرة ليمارس نشاطه الديني هناك. 17. الدكتور ( زهير غزاوي ) وهو من فلسطين صاحب كتاب ( المؤسسات الدينية والقضية الفلسطينية ) ابن باز مثالا وله مقالات علمية نقدية هادفة. 18. الأستاذ القدير ( فهمي هويدي ) الكاتب المصري الشهير صاحب كتاب ( إيران من الداخل ) وغيره من المقالات والكتب الجيدة. 19. المرحوم الشهيد الدكتور فتحي عبد العزيز الشقاقي ( رحمه الله ) الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، والذي كان يشرف على مجلة المختار الإسلامي الصادرة في القاهرة في أصعب الظروف وهو معروف باعتداله واستقامته وقد قال مرارا عديدة لقد تربينا على كتب الشهيد محمد باقر الصدر ( قدس سره ) يوم كنا في فلسطين المحتلة في السبعينات، وفكر الإمام الخميني ( قدس سره ). 20. المرحوم الدكتور ( حليم صديقي ) وهو من الباكستان، وكان يرأس البرلمان الإسلامي في بريطانيا وكان ( رحمه الله ) كثير الانفتاح على الشيعة وأفكارهم ويمتاز بالاعتدال والنضج في الأفكار. 21. الأستاذ المرحوم ( فتحي رضوان ) رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان وقد كتب كثيرا في الصحف المصرية أيام الحرب بين العراق وإيران ودعا التيار المتطرف من الكتاب إلى الاعتدال وعدم الانجرار وراء الأهواء والدولار وطالب شيخ الأزهر أن يزور إيران ليعرف الحقائق عن كثب فإن السياسة زورت الحقائق. 22. الأستاذ ( محمد حسن محمد العباسي )، صاحب كتاب البعد الدولي لاغتيال الإمام باقر الصدر – قصة الصراع بين الإسلام والاستكبار – المطبوع بالقاهرة عن دار الفتح الإسلامي سنة 1986. وقد نشرته دار البداية للنشر والتوزيع بالقاهرة – ومؤلف الكتاب من مواليد دمياط في جمهورية مصر العربية وهو ليسانس آداب قسم اللغات الشرقية وله كتاب آخر هو ( الإجابات المعمقة لوئد الفتنة بين الشيعة والسنة ). 23. الأستاذ الدكتور ( فهمي الشناوي )، وهو من الرموز الإسلامية العاملة في القاهرة. 24. الدكتور ( محمد ميشال غريب )، الذي كان مسيحيا مارونيا ثم اعتنق الدين الإسلامي على مذهب أهل السنة سنة 1978 وهو يناصر الشيعة ورموزهم وقد كتب عن ذلك في كتابه ( إسلامي العقلاني ) المطبوع في بيروت عام 1992 وذكر أنه تربى على نهج البلاغة. 25. ( الدمرداش العقالي المصري )، القاضي والمستشار في مصر الذي هو من دعاة التشيع في القاهرة حاليا. 26. ( السيدة صافيناز كاظم )، الكاتبة المثقفة المعروفة في الأوساط المصرية والعربية بقلمها الإسلامي المسؤول وأفكارها النيرة. 27. الأستاذ الشيخ محمد عصمت بكر المصري صاحب كتاب ( عبد الله بن عمر بين السياسة والدين ) المطبوع في بيروت سنة 1993، وعلم أصول الدعوة إلى الله. 28. سماحة العالم والخطيب والمناظر السيد علي البدري، له خدمة واسعة في نشر مذهب أهل البيت ( ع ) بعد أن تشيع فطاف العالم وهو يعقد المناظرات المتعددة وقد ضمنها كتابا ضخما في طريقه إلى المطبعة تحت عنوان ( أحسن المواهب في حقائق المذاهب ). 29. الكاتب السوداني الأستاذ عبد المنعم محمد الحسن وله كتاب ( بنور فاطمة اهتديت ). 30. الشيخ محمود أبو رية، عالم أزهري وكاتب مصري له كثير من الكتب والإبداعات من بينها ( أضواء على السنة المحمدية ) وكتاب ( أبو هريرة شيخ المضيرة ). 31. الشيخ عبد الله ناصر من كينيا، تشيع بعد أن كان من كبار مشايخ الوهابية وله كتب عديدة في هذا المجال : ( الشيعة والقرآن )، ( الشيعة والحديث )، ( الشيعة والصحابة )، ( الشيعة والتقية )، ( الشيعة والإمامة ). 32. الشيخ سليم البشري، وهو من علماء أهل السنة والجماعة، قد تزعم مشيخة الأزهر الشريف مرتين في حياته، وقد جرت بينه وبين العالم الشيعي السيد عبد الحسين شرف الدين حوارات متعددة جمعت في كتاب يسمى ( المراجعات ) وقد أسفر هذا الحوار عن تشيع الشيخ سليم البشري فقد صرح في أول محاورة أنه غير متعصب بقوله : ( إنما أنا نشاد ضالة، وبحاث عن حقيقة، فإن تبين الحق، فإن الحق أحق أن يتبع، وإلا فأنا كما قال القائل : نحن بما عندنا وأنت بما عندك راض والرأي مختلف. وبعد الحوار قال : صرح الحق عن محضه، وبان الصبح لذي عينين، والحمد لله على هدايته لدينه والتوفيق لما دعا إليه من سبيله ). 33. المحدث الجليل أبو النفر محمد بن مسعود بن عياش المعروف بالعياشي، كان من كبار علماء السنة قبل تشيعه وهو يعد من كبار علماء الشيعة الإمامية له تفسيره المأثور ( تفسير العياشي ). وأما في سوريا : 34. الأستاذ السيد ( حسين الرجا )، من دير الزور ( قرية حطلة ) والذي ألف كتابا في هذا المجال ( دفاع من وحي الشريعة ضمن دائرة السنة والشيعة ) والمطبوع في بيروت ( مؤسسة السيدة زينب الخيرية ) عام 1999. 35. الأستاذ السيد ( عبد المحسن العبد الله السراوي )، من محافظة الحسكة في سوريا رئيس ديوان مديرية أوقاف محافظة الحسكة سابقا وهو الآن يواصل دراسته الحوزوية في منطقة السيدة زينب عليها السلام بدمشق له كتاب فقهي جليل هو ( القطوف الدانية في المسائل الثمانية )، مطبوع. وغيره من الكتب العلمية المفيدة. 36. الأستاذ ( ياسين المعيوف البدراني )، من محافظة دير الزور السورية على شاطئ الفرات صاحب كتاب ( يا ليت قومي يعلمون ) المطبوع في لبنان عن مؤسسة العارف. وينقل لنا العلامة الفاضل والسيد العامل عامر الحلو في كتابه القيم ( وقفة مع كتاب حول الشيعة وما يعتقدون ) عندما التقيته في عام 1998 عندما علم أني من الباحثين عن الحقيقة قدم لي هذا الكتاب هدية حيث قرأت عنوانا فيه ( ظاهرة تشيع بعض العلماء والمثقفين ) حيث كتب فيه عن بعض المتشيعين الذين التقى بهم وحاورهم وسألهم لماذا هذا الانتقال فكان منهم : 1. الأستاذ ( إبراهيم كرام وهو شاب فلسطيني من بيت لحم مهد السيد المسيح عيسى بن مريم عليهما السلام ويقول السيد عامر : وقد التقيته في أحد المجالس في فيينا بالنمسا سنة 1991 وكان يدرس الطب في الجامعة هناك وحدثني أنه تعرض لمشاكل نفسية كثيرة وحاول أن ينتحر نظرا لظروف الغربة الخانقة والمشاكل النفسية المتراكمة وأنه قرر أن يرمي نفسه من نافذة الغرفة في الطابق الثالث ولما فتح النافذة رن جرس الهاتف فورا ولما هم أن يرفع سماعة الهاتف رأى في عالم الشهود رجلا جميلا أبيضا يرتدي ملابس بيضاء احتضنه قائلا ( لا تخاف دركا ولا تخشى ). فقال له من أنت ؟ قال : أنا علي بن أبي طالب فارتعدت فرائصه وأخذ بعد ذلك يبحث ويقرأ وقد قرأ كتب الشهيد السيد محمد حسين البهشتي ( رحمه الله ) باللغة الألمانية ثم انتمى إلى مذهب أهل البيت عليهم السلام ولا يزال مقيما في النمسا. 2. الأستاذ محمد لانسة : وهو شاب نمساوي يعمل مدرسا في المدارس الحكومية في فينيا وقد اعتنق الإسلام وتشيع لأهل البيت عليهم السلام هو وزوجته وقد ارتدت الحجاب الإسلامي الكامل ونظرا لذلك خيرت بين الوظيفة والحجاب، فاختارت الحجاب وفصلت من الوظيفة وقد سمى أولاده عليا وزينب وهكذا وحج مع زوجته وأطفاله عام 1992 وفق المذهب الشيعي وأسس مع جماعة من الشيعة النمساويين مركز ( صدى النهضة الإسلامية في فينا ) ويقع في المنطقة ( 20 ) من فينا وبلغ عدد المتشيعين لحد الآن أكثر من ثلاثين رجلا وامرأة منهم. الأستاذ محمد علي هوفمان. والأستاذ أنس وكلهم من النمساويين وقد التقيت بهؤلاء أكثر من مرة وسألت الأستاذ محمد لانسة عن السبب في اعتناقه للإسلام وعلى مذهب آل البيت عليهم السلام فقال إن السبب المباشر يعود إلى تأثرنا الشديد بالإمام الخميني رضوان الله عليه هذا الشيخ الكبير الذي استطاع أن يقلب نظام الشاه ويقيم حكما إسلاميا في مثل هذا العصر. 3. الأستاذ الدكتور محمد المغلي وهو ابن عم المفكر الجزائري المعروف ( مالك بن نبي ( رحمه الله ) صاحب كتاب الظاهرة القرآنية وغيره. وهو أستاذ علم الاجتماع في جامعة بروكسل في بلجيكا نقلا عن السيد عامر الحلو وقد التقيته في أحد المؤتمرات الإسلامية وحل ضيفا عندي في داري بدمشق ثلاثة أيام وذلك عام 1982 وقد أخبرني أنه تشيع لأهل البيت عليهم السلام وأنه على مذهب الشيعة الإمامية ولما سألته عن الأسباب التي دعته لذلك ذكر لي سببين هما : تأثره بالإمام الخميني ( قدس سره ) وبأفكاره الثورية وبثورته الإسلامية التي أطاحت بالنظام السابق وأقامت على أنقاضه حكما إسلاميا. تأثره البالغ بالأدعية المأثورة عن أئمة أهل البيت عليهم السلام وضرب لي أمثلة على ذلك. مثل دعاء كميل، ودعاء الافتتاح الذي يقرأ في كل ليلة من ليالي شهر رمضان المبارك، ودعاء الصباح للإمام علي عليه السلام وأدعية الإمام زين العابدين في الصحيفة السجادية وغيرها من الأدعية التي لا مثيل لها عند المذاهب الإسلامية الأخرى. 4. الأستاذ الدكتور عبد الكريم باسيل وهو من باريس في فرنسا وقد التقيته في أحد المؤتمرات الإسلامية عام 1981 وهو من الذين أسلموا وتركوا المسيحية وانتمى إلى مذهب آل البيت عليهم السلام وحدثني وقد تولى ترجمة حديثه شاب تونسي كان معنا أنه ومجموعة من الشيعة الباريسيين يحيون كل سنة ذكرى عاشوراء الحسين عليه السلام ويقرأون قصة استشهاده باللغة الفرنسية وحدثني أنه ترجم كتاب تحرير الوسيلة في الفقه للإمام الخميني إلى اللغة الفرنسية ليعملوا بأحكامها الشرعية لأنهم مقلدون للإمام ( رحمه الله تعالى ). 5. الأستاذ الدكتور عبد الحليم هربرت الأستاذ في جامعة ليون في فرنسا وقد التقيته أيضا في أحد المؤتمرات الإسلامية عام 1982 وحدثني عن اعتناقه الدين الإسلامي الحنيف على مذهب الشيعة الإمامية وأن زوجته وأولاده قاطعوه لاعتناقه الإسلام وأنه لقي بعض المتاعب والمشاكل العائلية ولكنه قابلها بصبر وثبات وحدثني عن مشاعره حينما يزور مراقد أهل البيت عليهم السلام وكيف يشعر بالخشوع والانجذاب إلى تلك الذوات المقدسة والأرواح الطاهرة. 6. الأستاذ محمد الفاتح ضياء الدين العابد المالكي وهو من السودان وقد انتقل من التسنن إلى التشيع وصار شيعيا إماميا نقلا عن السيد عامر قائلا : وقد التقيته مرتين في إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة سنة 1994 – 1995 وكان يحضر مجالسنا هناك في شهر رمضان المبارك وقد طلبت منه أن يكتب لنا شيئا من تجربته والسبب في انتمائه لمذهب أهل البيت عليهم السلام فكتب لنا مقالة مطولة نقتبس منها الأمور المهمة التالية : إن جدته لأمه كانت تأمره بالصلاة الكاملة على محمد وآل محمد وكانت تحب آل البيت خصوصا السيدة فاطمة والإمام الحسن والإمام الحسين وهي كما أراها من أهل السنة والجماعة كما يقول. أستاذه في المدرسة في حصة التربية الدينية قال في الدرس بينما كان الإمام علي يغسل جثمان النبي صلى الله عليه وآله لم ينتظر الصحابة عودته فعقدوا الخلافة في سقيفة بني ساعدة ولم يعطوه حقه في الانتخاب وتمت البيعة والخلافة وقد أثار هذا الأمر في نفسه الشعور بمظلومية الإمام علي عليه السلام فتعاطفت مع الإمام علي عليه السلام. إن جده الفقيه المالكي خطيب الجمعة وإمامها وقاضي المحكمة كان ممن يحبون النبي صلى الله عليه وآله وأهل بيته ويفضلهم على الصحابة وقد ترك ذلك أثرا في نفسه. كنت في يوم من الأيام أتصفح مجلة دينية تصدر في أبو ظبي اسمها منار الإسلام فوجدت هجوما على الدكتور طه حسين الكاتب المصري المعروف لأنه قال : إن الدين الإسلامي لا يصلح للحكم أبدا لماذا ؟ لأنه إن كان يصلح للحكم لحكمت به الدول العربية والإسلامية وإن كان يصلح للحكم فالشيعة على حق وذلك في امتداد الإمامة والوصاية حتى ولاية الفقيه أي أفقه الناس وأعلمهم وهو الحاكم الشرعي عندهم. إن هذا القول مر عليه ملايين القراء المسلمين وغيرهم مرور الكرام وبالنسبة لي كان الحلقة المفقودة، وكانت ثورة سيدي الإمام الخميني في أوجها وتجلت العناية الإلهية بالحفظ في المعجزة الكاملة التي كانت دليلا قويا والتي حدثت في منطقة طبس في الطائرات الأمريكية التي احترقت وخربت ثم أكتشف الأمر بعد ذلك. التقى بمكان عمله بشاب من الشيعة زوده بكتب عديدة وقرأها ثم أعلن بعد ذلك تشيعه وتمسكه بمذهب أهل البيت عليهم السلام. 7. المحامي السوداني : عبد المنعم حسن الذي ألف كتاب ( بنور فاطمة اهتديت ) مطبوع دار المعروف. ومن سوريا أيضا : 8. الشيخ عامر الحطيطة – دير الزور – البو كمال – قرية أبو حمام – مواليد 1965 درس في معهد الشيخ الخزنوي ( القامشلي، تل معروف ) لمدة عشر سنوات. وحصل على دراسة المعهد من الشيخ الخزنوي. وحصل على شهادة المعهد مرة أخرى من معهد الحسكة للدكتور إبراهيم محمد حسن. ومنها انتقل لإكمال الدراسات الإسلامية في جامعة الأزهر. ( كلية الشريعة الإسلامية، وأنهى الدراسة الجامعية عام 1994 ) ومنها حصل على الدبلوم في الدراسات العليا ومنها ناقش أطروحته الماجستير تخصص ( فقه مقارن ). وعنوان الأطروحة للماجستير ( الفقه المقارن للمذاهب الإسلامية هاك الدليل وهات البديل على المذاهب الأربعة ). ومنها من جامعة كراتشي ( الباكستان ). والآن يحضر للدكتوراه وعنوان إطروحته ( الفقه المقارن على المذاهب الخمس ) التقيت به العام الماضي في منزلي حيث زارني يناقش في بعض القضايا التي ألفت كتابا حولها وهو كتاب ( حوار ومناقشة كتاب عائشة أم المؤمنين ) في الرد على الدكتور البوطي. وتجاذبنا أطراف الحديث وقلت له متى أعلنت عن تشيعك واتباعك طريق أهل البيت عليهم السلام فأخبرني بأسباب تشيعه.. وهي : 1 – قراءته لكتاب المراجعات في الأزهر. 2 – قراءته لكتاب معالم المدرستين للسيد مرتضى العسكري. وكتاب الغدير ( وبالخصوص البحث المفصل عن حديث العشرة المبشرة بالجنة ). هذه الأسباب والدواعي التي جعلتني أعلن عن تشيعي ومن خلال قراءتي لكتاب حضرتكم ( الرد على البوطي ) بأدلته الدامغة من البخاري وسألته أيضا هل هناك أحد من العلماء السوريين الذين درسوا بالأزهر معكم أحد أعلن عن تشيعه ؟ فأخبرني نعم. ومنهم : 1. الشيخ محمد الجنيد ( كردي من قرى عامودة وهو الآن يحضر لإطروحة الماجستير في الباكستان ( أعلن عن تشيعه).

2. الشيخ حسن عثمان ( من ريف القامشلي ) أعلن عن تشيعه. 3. الشيخ حمود الحسن الصالح – من منطقة أبو كمال ( حائز على شهادة الدبلوم للدراسات العليا ) وهو الآن يحضر لإطروحة الماجستير اختصاص ( أصول الفقه ) أعلن عن تشيعه. 4. الشيخ أحمد الكرمان عين العرب ( شريعة وقانون ) وهو الآن يدرس في قسم الدبلوم ( دراسات عليا ) أعلن عن تشيعه. ( ولدي كتاب مخصص في هذا المجال فقط عن العلماء والمثقفين ) الذين أعلنوا عن انتمائهم لمذهب أهل البيت عليهم السلام وأسباب انتمائهم. 5. العلامة الكبير الشيخ محمد سعيد العرفي – دير الزور – كان عضوا لمجمع اللغة العربية في دمشق وله مؤلفات في هذا الخصوص. 6. القاضي حيدر العرفي الابن الأكبر لسماحة العلامة الشيخ العرفي وهؤلاء من أقطاب التشيع في دير الزور. 7. وهناك شيخ توفى من عامودة إمام مسجد هناك. وله كتاب حول التشيع. 8. الشيخ حسين الحاضر من قرية ( حطلة ) دير الزور أعلن عن تشيعه. وهناك الكثير ونكتفي بهذا القدر نموذجا وحجة وبرهانا.

المصدر

http://alsoal.com/1114

8 mars 2010 at 8 h 07 min

ائمة ال البيت عليهم السلام و فوائد عدد من الاعشاب و انواع الحبوب

الأظفار


قال رسول الله صلى الله عليه وآله : (تقليم الأظفار يمنع الداء الأعظم، و يزيد في الرزق)


عن أحمد بن أبي عبد الله، عن علي بن أسباط، عن خلف قال: رآني أبو الحسن بخراسان و أنا أشتكي عيني، فقال عليه السلام: (ألا أدلُّك على شيء إن فعلته لم تَشتكِ عينك)؟ فقلت: بلى! فقال: (خذ من أظفارك في كل خميس)، قال: ففعلت فما اشتكيت عيني إلى يوم أخبرتك.


عن أبي عبد الله عليه السلام قال: (تقليم الأظفار يوم الجمعة يؤمّن المؤمن من الجذام و البرص و العمى، و إن لم تحتج فحكّها)


وعن أبي عبد الله عليه السلام : (خذ من شاربك و أظفارك في كل يوم جمعة، فإن لم يكن فيها شيء فحكّها لا يصيبك جنون و لا جذام و لا برص)


وروي عنهم عليهم السلام: (قلّم أظفارك، و ابدأ بخنصرك من يدك اليسرى، و اختم بخنصرك من يدك اليمنى، و خذ شاربك، و قل حين تريد ذلك: (بسم الله و بـالله، و على ملّة رسول الله) فإنه من فعل ذلك كتب الله بكلّ قلامة و جزازة عتق رقبة، و لم يمرض إلا المرض الذي يموت فيه)




البصر


عن الصادق عليه السلام : (لبس الخف يزيد في قوة البصر)


وعن الباقر عليه السلام: (من لبس نعلاً صفراء، لم يزل ينظر في سرور ما دامت عليه؛ لأن يقول: « صفراء فاقع لونها تُسرُّ الناظرين »)


وعن الرضا عليه السلام : (من أصابه ضعف في بصره، فليكتحل سبع مراود عند منامه من الإثمد؛ أربعة في عينه اليمنى، و ثلاثة في عينه اليسرى)


وعن أبي عبد الله عليه السلام : (السواك يذهب بالدمعة، و يجلو البصر)


وقال أبو عبد الله عليه السلام : (صلاة الليل تحسّن الوجه، و تحسّن الخلق، و تطيّب الرزق، و تقضي الدَّين، و تجلو البصر؛ عليكم بصلاة الليل، فإنّها سنّة نبيّكم، و مطردة الداء عن أجسادكم)



البطيخ


عن النبي صلى الله عليه وآله : (أية امرأة حامل تأكل البطيخ، لا يكون مولودها إلا حسن الخلق)


وقال النبي صلى الله عليه وآله : (تفكَّهوا بالبطيخ؛ فإنها فاكهة الجنة فيها ألف بركة و ألف رحمة، و أكلها شفاء من كل داء)


وقال النبي صلى الله عليه وآله : (عضَّ البطيخ و لا تقطعها قطعاً؛ فإنها فاكهة مباركة طيبة مطهّرة الفم مقدسة القلب، تبيّض الأسنان و ترضي الرحمن، ريحها من العنبر، و ماؤها من الكوثر، و لذتها من الجنة، و أكلها عبادة)


وقال النبي صلى الله عليه وآله : (البطيخ قبل الطعام يغسل البطن و يذهب بالداء أصلاً)


وقال أمير المؤمنين عليه السلام : (البطيخ شحمة الأرض لا داء و لا غائلة فيه)


اللبن


كان النبي صلى الله عليه وسلم اذا اتي اليه بطعام قال: (اللهم بارك لنا فيه, وأبدلنا به خيراً منه) إلا اللبن, فإنه كان يقول: (اللهم بارك لنا فيه, وزدنا منه).



عن أبي جعفر (عليه السلام), قال: (لبن الشاة السوداء, خير من لبن الحمراوين, ولبن البقر الحمراء, خير من لبن السوداوين).


وعن أبي عبد الله (عليه السلام), أنه قال مثل ذلك, ألا أنه زاد فيه: (وهو ينقي البدن, ويخرج أدرانه, ويغسله غسلاً).


قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (ليس يغص بشرب اللبن, لأن الله تبارك وتعالى يقول: (لبناً سائغاً للشاربين).



الزبيب


عن الإمام الكاظم عليه السلام( إنه شكا إليه يونس بن عمار بياضاَ ظهر به فإمره عليه السلام أن ينقع الزبيب ويشربه ففعل ذلك فذهب عنه )


وعن الإمام علي عليه السلام يقول (من يصبح بواحدة وعشرين زبيبة حمراء لم يصبه مرض إلا الموت

انوار اخرى من  طب ال البيت

عن النبي صلى الله عليه وآله قال: من شرب الحرمل أربعين صباحا كل يوم مثقالا لاستنار الحكمة في قلبه، وعوفي من اثنين وسبعين داء أهونه الجذام.

* سئل الصادق عليه السلام عن الحرمل واللبان، فقال: أما الحرمل فما تقلقل (5) له عرق في الارض ولا ارتفع له فرع في السماء إلا وكل الله عزوجل به ملكا حتى يصير حطاما أو يصير إلى ما صار إليه، فإن الشيطان قد يتنكب  سبعين دارا دون الدار التي فيها الحرمل، وهو شفاء من سبعين داء أهونه الجذام، فلا يفوتنكم قال: واما اللبان فهو مختار الانبياء عليهم السلام من قبلي، وبه كانت تستعين مريم عليها السلام وليس دخان يصعد إلى السماء أسرع منه، وهو مطردة الشياطين، ومدفعة للعاهة فلا يفوتنكم

*عن إبراهيم بن بسطام قال: أخذني اللصوص وجعلوا في فمي الفالوذج  حتى نضج ثم حشوه بالثلج بعد ذلك، فتساقطت  أسناني وأضراسي فرأيت الرضا عليه السلام في النوم فشكوت إليه ذلك قال: استعمل السعد، فإن أسنانك تنبت. فلما حمل إلى خراسان بلغني أنه مار بنا، فاستقبلته وسلمت عليه وذكرت له حالي وأني رأيته في المنام وأمرني باستعمال السعد، فقال: وأنا آمرك به في اليقظة. فاستعملته فعادت  إلي أسناني وأضراسي كما كانت

*عن النبي صلى الله عليه وآله قال: الهليلجة السوداء من شجر الجنة

*عن المسيب بن واضح – وكان يخدم العسكري عليه السلام – (3) عن أبيه، عن جده، عن جعفر بن محمد، عن أبيه عن جده، عن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام قال: لو علم الناس ما في الهليلج الاصفر لاشتروها بوزنها ذهبا. وقال لرجل من أصحابه: خذ هليلجة صفراء وسبع حبات فلفل واسحقها وانخلها واكتحل بها

* عن أحمد بن العباس بن المفضل، عن أخيه عبد الله، قال: لدغتني العقرب فكادت شوكته حين ضربتني تبلغ بطني من شدة ما ضربتني، وكان أبو الحسن العسكري عليه السلام جارنا، فصرت إليه فقلت: إن ابني عبد الله لدغته العقرب وهو ذا يتخوف عليه. فقال: اسقوه من دواء الجامع فإنه دواء الرضا عليه السلام. فقلت: وما هو ؟ قال: دواء معروف. قلت: مولاي فإني لا أعرفه. قال: خذ سنبل وزعفران وقاقلة وعاقر قرحا وخربق أبيض وبنج وفلفل أبيض، أجزاء سواء بالسوية، وأبرفيون جزءين، يدق دقا ناعما وينخل بحريرة ويعجن بعسل منزوع الرغوة، ويسقى منه للسعة الحية والعقرب حبة بماء الحلتيت، فإنه يبرأ من ساعته. قال: فعالجناه به، وسقيناه فبرئ من ساعته، ونحن نتخذه ونعطيه للناس إلى يومنا هذا.

*  عن عبد الله بن عثمان، قال: شكوت إلى أبي جعفر محمد بن علي بن موسى عليهم السلام برد المعدة في معدتي وخفقانا في فؤادي. فقال: أين أنت عن دواء أبي – وهو الدواء الجامع – ؟ ! قلت: يا ابن رسول الله وما هو ؟ قال: معروف عند الشيعة. قلت: سيدي ومولاي، فأنا كأحدهم فأعطني صفته حتى اعالجه واعطي الناس. قال: خذ زعفران وعاقر قرحا وسنبل وقاقلة وبنج وخربق أبيض وفلفل أبيض أجزاء سواء، وأبرفيون جزءين، يدق ذلك كله دقا ناعما وينخل بحريرة ويعجن بضعفي وزنه عسلا منزوع الرغوة، فيسقى صاحب خفقان الفؤاد، ومن به برد المعدة حبة بماء كمون يطبخ، فإنه يعافى بإذن الله تعالى. – ومنه: عن عبد الرحمان بن سهل بن مخلد عن أبيه قال: دخلت على الرضا عليه السلام فشكوت إليه وجعا في طحالي  أبيت مسهرا منه وأظل نهاري متلبدا من شدة وجعه. فقال: أين أنت من الدواء الجامع ؟ يعنى الادوية المتقدم ذكرها غير أنه قال: خذ حبة منها بماء بارد وحسوة خل. ففعلت ما أمرني به، فسكن ما بي بحمد الله

*المفضل بن عمر، قال: حدثني الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام قال: هذا الدواء دواء محمد صلى الله عليه وآله وهو شبيه بالدواء الذي أهداه  جبرئيل الروح الامين إلى موسى بن عمران عليهم السلام إلا أن في هذا ما ليس في ذلك من العلاج والزيادة والنقصان وإنما هذه الادوية من وضع الانبياء عليهم السلام والحكماء من أوصياء الانبياء، فإن زيد فيه أو نقص منه أو جعل فيه فضل حبة أو نقصان حبة مما وضعوه انتقص الاصل وفسد الدواء ولم ينجع، لانهم متى خالفوهم خولف بهم. فهو أن يأخذ من الثوم المقشر أربعة أرطال ويصب عليه في الطنجير أربعة أرطال لبن بقر، ويوقد تحته وقودا لينا رقيقا حتى يشربه، ثم يصب عليه أربعة أرطال سمن  بقر، فإذا شربه ونضج صب عليه أربعة أرطال عسل، ثم يوقد تحته وقودا رقيقا، ثم اطرح  عليه وزن درهمين قراصا، ثم اضربه ضربا شديدا حتى ينعقد. فإذا انعقد ونضج واختلط به حولته وهو حار إلى بستوقة، وشددت رأسه ودفنته في شعير أو تراب طيب مدة أيام الصيف: فإذا جاء الشتاء أخذت منه كل غداة مثل الجوزة الكبيرة على الريق، فهو دواء جامع لكل شئ دق أوجل، صغر  أو كبر، وهو مجرب معروف عند المؤمنين

بحار الانوار/الجزء 59

+

http://www.maash.com/vb/t358.html

8 mars 2010 at 7 h 04 min

Articles précédents


Archives

Archives

juin 2018
L M M J V S D
« Mai    
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930  

Blog Stats

  • 142,753 hits

Entrer votre adresse e-mail pour vous inscrire a ce blog et recevoir les notifications des nouveaux articles par e-mail.

Rejoignez 31 autres abonnés

Principaux clics

  • Aucun